"الأمن السورى" يعتقل معارضي بانياس

عربية

الخميس, 12 مايو 2011 16:05
دمشق- ا ف ب:


اعلنت منظمة حقوقية اليوم الخميس ان الاجهزة الامنية السورية شنت حملة اعتقالات واسعة اليومين الماضيين طالت رئيس مجلس بلدية بانياس الساحلية (غرب) ومعارضين ونشطاء في عدة مدن سورية اخرى.

وذكر رئيس المركز السوري للدفاع عن معتقلي الرأي خليل معتوق لوكالة فرانس برس ان قوات الامن اعتقلت الناشط الحقوقي نجاتي طيارة اليوم الخميس.

واضاف "ان قوات الامن القت القبض على الناشط الحقوقي نجاتي طيارة في شارع خالد بن الوليد في مدينة حمص (وسط)".

واشار رئيس المركز الى ان قوات الامن اعتقلت في

"مدينة بانياس رئيس مجلس البلدية عدنان الشغري والمحامي جلال كندو".

كما اعتقلت "في دمشق الناشط بسام حلاوة من مقهى في حي باب توما وفي مدينة دوما (ريف دمشق) اعتقلت الناشط حسان منعم وفي دير الزور (شمال شرق) اعتقلت عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الديمقراطي السوري المعارض البارز فوزي الحمادة".

واشار الى اعتقال "الدكتور عدلان العدلان والصيدلي حميد العدلان في حمص (وسط)" بالاضافة الى "المدون والصحفي جهاد جمال (المعروف باسم

ميلان) في حلب (شمال) ومؤيد بسيم الحنيني في كفرنبل (ريف ادلب، شمال)".

كما اورد اعتقال العشرات في اللاذقية (غرب) وجبلة (غرب) وريف دمشق وقريتي البيضا والقريتين المجاورتين لمدينة بانياس.

وذكر المرصد "ان الأجهزة الأمنية السورية اعتقلت خلال الأسابيع الماضية آلاف النشطاء في إطار حملته لقمع وإنهاء التظاهرات التي انطلقت في سوريا منذ 15 مارس 2011".

ودان "بشدة" استمرار السلطات الأمنية السورية "ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان والمتظاهرين السلميين على الرغم من رفع حالة الطوارئ".

وجدد المرصد مطالبته للسلطات السورية "بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون والمعتقلات السورية احتراما لتعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي وقعت وصادقت عليها".

 

أهم الاخبار