الصين تطالب العالم بالابتعاد عن الشأن السورى

عربية

الخميس, 12 مايو 2011 14:39
بكين - رويترز:


قالت الصين اليوم الخميس إن العالم الخارجي يجب ألا يتدخل في الشئون الداخلية لسوريا بل يساهم "بدور بناء" في مساعدة دمشق على العودة الى السلام والاستقرار. وفرض الاتحاد الاوروبي هذا الاسبوع مجموعة كبيرة من العقوبات على سوريا ومن بينها اجراءات تجميد أصول وحظر على السفر بهدف إجبار دمشق على وقف العنف ضد المحتجين المناهضين للحكومة.

وقالت جيانغ يو المتحدثة باسم الخارجية الصينية في افادة صحفية معتادة "سوريا دولة

مهمة في الشرق الاوسط. نأمل أن تستطيع أن تظل مستقرة وأن يتمكن كل الاطراف من حل كل الخلافات من خلال الحوار السياسي وتجنب إراقة الدماء."

وأضافت "نعتقد أيضا أن العالم الخارجي يجب ألا يتدخل في الشئون الداخلية لسوريا لتفادي إضافة عوامل معقدة، نأمل أن يلعب المجتمع الدولي دورا بناء في تحقيق السلام والاستقرار في الشرق

الاوسط."

وذكر مبعوثون للأمم المتحدة الشهر الماضي أن سبب عدم تمكن مجلس الأمن الدولي من إدانة القمع العنيف للاحتجاجات في سوريا هو تصدي روسيا والصين ولبنان للامر.

واتسمت تصريحات الصين تجاه الاضطرابات التي تعصف بالشرق الاوسط وشمال افريقيا بالحذر النسبي وانتقدت بكين الحملة الجوية الغربية ضد قوات الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال محللون إن بكين ستكون حذرة في بناء علاقات وروابط تجارية مع الحكومات الجديدة في المنطقة وفي نفس الوقت ستقدم نفسها على أنها صديق قوي ومشتر للنفط من الحكومات التي تنجو بنفسها من طوفان الاضطرابات في المنطقة.

أهم الاخبار