"الوطن" السورية تشن هجوما حادا على تركيا

عربية

الخميس, 12 مايو 2011 12:53
دمشق ا ف ب:


شنت صحيفة الوطن السورية الخاصة والمقربة من السلطة اليوم الخميس هجوما على موقف تركيا من الحركة الاحتجاجية في سوريا، معتبرة أن رد فعل أنقرة كان "متسرعا وارتجاليا" وأن هذه الأحداث تشكل "امتحانا" مصيريا "للنموذج التركي". وأضافت "منذ أن بدأت الأحداث الراهنة في سوريا منذ أكثر من شهر، بدا الأداء الرسمي التركي متسرعا وعلى قدر من الارتجال".

وتابعت "بدا الوعظ الاصلاحي المتشاوف الذي قام به (رئيس الوزراء التركي) رجب طيب أردوغان من أكثر منصة ومنبر أوروبي، بدا مهندس العثمانية الجديدة (وزير الخارجية التركي) أحمد داوود أوغلو قليل الحيلة في استنباط حلول لاستعصاءات مفترضة في التعامل الصريح والواضح مع هذه الأحداث".

وأكدت الصحيفة أن هناك تناقضا في السياسة التركية "إذا كان الازدهار السياسي والاقتصادي الذي تنعم تركيا به الآن يدين الى تاريخها العلماني وتصحيحات داود أوغلو الاستراتيجية، فإن تعاملها مع المسألة السورية على النحو الذي هو الآن من شأنه أن يدفع نموذجها

نحو توضعات جديدة تشير بأوصافها إلى تراجعه عن ذاته".

وقالت "مع تكشف طبيعة بعض فرقاء المعارضة السورية، ومنهم خصوصا الإخوان المسلمين ومع اتخاذ مسئولهم رياض الشقفة من اسطنبول كمكان يطل منه، ومع الدعوة لعقد مؤتمر للمعارضة السورية في اسطنبول أيضا، بدا أن النموذج التركي يمر في أحد أكثر الامتحانات التي، ربما، سيتوقف على نتيجتها، مصيره".

وأشارت الى أنها "المرة الأولى التي يظهر فيها النموذج التركي على علاقة، وربما في طريقه لتبني أكثر الحالات السياسية نقيضا له ولتاريخه".

ولفتت الى أنه "ليس من المؤكد ما إذا كان ذلك يعود إلى استيقاظات عثمانية ما قبل اتاتوركية، أو أنه أحد الحقول التشاركية مع الاستراتيجية الأمريكية التي تعمل راهنا على إعادة إنتاج سلطات إسلامية غير جهادية ونظيفة السلوك تجاه إسرائيل لتتولى منظومة الدول العربية لعقود عدة قادمة".

وتخشى تركيا أن تؤثر هذه الاضطرابات على العلاقات بين البلدين وأن يكون لها تداعيات على الأمن الداخلي التركي.

أهم الاخبار