فيتو روسى ضد مناقشة أزمة سوريا بـمجلس الأمن

عربية

الأربعاء, 11 مايو 2011 19:38
موسكو- أ ف ب:

أكد مصدر في وزارة الخارجية الروسية اليوم الأربعاء أن روسيا لا تريد إجراء مناقشة في مجلس الأمن الدولي حول الوضع في سوريا كما يرغب الغربيون.

وقال هذا المصدر في تصريح أوردته وكالة انترفاكس "يجب ألا يطرح الوضع السورى للمناقشة في مجلس الأمن، إنه أمر بديهي".
وأضاف هذا المسئول أن المعارضة السورية مسئولة عن العنف، لذلك فإن الوضع ليس كما
هو في ليبيا حيث تحرك القوات الحكومية أدى إلى تصعيد المواجهات.
واعتبر الدبلوماسي الروسي الذي طلب عدم كشف هويته "هناك (في سوريا) الوضع مختلف تماما: المعارضة ليست سلمية منذ البداية".
وقد قام الغربيون بمساع جديدة ليدين مجلس الأمن الدولي سوريا لقمعها الدامي للتظاهرات المناهضة للنظام ولمنع هذا البلد من
الحصول على مقعد في مجلس حقوق الإنسان.
وكانت بريطانيا لفتت الاثنين الماضى في مجلس الأمن الدولي إلى رفض سوريا السماح لفريق تقييم إنساني تابع للأمم المتحدة بالتوجه إلى معقل حركة الاحتجاج في درعا.
وتقوم لندن بمشاورات لاستصدار قرار في مجلس الأمن يحذر سوريا من مغبة السياسة القمعية التي ينتهجها نظام الرئيس بشار الأسد.
وتقول منظمات حقوقية إن ما بين 600 و700 شخص قتلوا وما لا يقل عن ثمانية آلاف شخص اعتقلوا في سوريا منذ بدء حركة الاحتجاج.

أهم الاخبار