رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن: حوافز إسرائيل لم تعد قائمة

عربية

الخميس, 09 ديسمبر 2010 08:34
واشنطن: أ ش أ

أوباما رضخ لتعنت نتنياهو

قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية فيليب كراولى إن مجموعة الحوافز التى عرضتها واشنطن على إسرائيل لتمديد تجميد

الاستيطان ليست محل نقاش فى الوقت الحالى، لأن الولايات المتحدة لم تعد تسعى إلى وقف بناء المستوطنات أو تجديد وقف البناء فيها، وتتحرك فى اتجاه مختلف.

وحول ما إذا كان على إسرائيل أن تفترض الآن أنها لن تحصل على 20 طائرة مقاتلة وطائرات "إف-35"، قال كراولى"نحن لا نزال ملتزمين بأمن إسرائيل، وهذه المناقشات سوف تتم ولكن فى سياق مختلف، وسوف

نواصل العمل مع إسرائيل كصديق وحليف فيما يتعلق باحتياجاتها الأمنية، وقد فعلنا ذلك على مدى عقود، وهذا لن يتغير".

وكانت إدارة اوباما قد عرضت ضمانات سياسية وعسكرية لإسرائيل، وخاصة تسليمها طائرات عسكرية حديثة، مقابل الحصول على تجميد آخر لوقف بناء المستوطنات، وهو ما رفضته إسرائيل

وحول طلب الفلسطينيين اعترافا دوليا بدولتهم المرتقبة، قال كراولى إن المبعوث الأمريكى للسلام فى الشرق الأوسط سيزور المنطقة الأسبوع

القادم وهناك حاجة إلى دعم دولى لهذه الجهود لدفع عملية السلام، مشيرا إلى أن الدعم الدولى لسبل أخرى سيكون سببا للتشتيت.

وأضاف "نعتقد أن طرح هذه المسائل أمام منتدى دولي سيحول الانتباه عن عمق المشكلة ولن يؤدي إلا إلى المزيد من تعقيد ملف هو أصلا معقد". وتابع أن الولايات المتحدة لا تغير الإستراتيجية، إنها تغير "التكتيك" فقط، وفي "وقت معين سيكون على الطرفين العودة إلى المفاوضات المباشرة".

ومن المتوقع عقد لقاءات بين مسئولين فلسطينيين وإسرائيليين في واشنطن خلال الأيام المقبلة، كما سيلتقى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مع وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون خلال اليومين القادمين في واشنطن.

أهم الاخبار