ألمانيا: لانستبعد تشديد العقوبات على سوريا

عربية

الثلاثاء, 10 مايو 2011 16:07
برلين- ا ف ب:

اعلن وزير الخارجية الالماني غيدو فسترفيلي اليوم الثلاثاء انه لا يستبعد تشديد العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على سوريا حيث تقمع تظاهرات المعارضة بعنف منذ شهرين.

وقال وزير الخارجية في بيان إن "العقوبات التي قررها الاتحاد الاوروبي هي خطوة اولى. اذا واصلت دمشق القمع، فسنزيد الضغط وسنشدد العقوبات".

وقرر الاتحاد الاوروبي فرض عقوبات على 13 مسئولا سوريا اعتبرهم ضالعين بشكل خاص في القمع الحالي للمحتجين، وتنص على تجميد اصولهم ومنعهم من السفر الى دول الاتحاد الاوروبي.

وقرر الاتحاد الاوروبي ايضا حظرا على الاسلحة، في إجراءين دخلا حيز التنفيذ اليوم الثلاثاء.

واضاف فسترفيلي "هذه العقوبات اشارة واضحة من اوروبا الى القادة السوريين لكي يوقفوا فورا الهجمات العنيفة على المتظاهرين والسجن التعسفي للمعارضين".

ولم تشمل العقوبات الرئيس السوري بشار الاسد بسبب خلافات داخل الاتحاد الاوروبي حول هذا الموضوع كما قالت مصادر دبلوماسية.

وبحسب منظمات مدافعة عن حقوق الانسان فان 600 الى 700 شخص قتلوا واصيب ثمانية آلاف على الاقل بجروح في سوريا منذ بدء حركة الاحتجاج.

 

أهم الاخبار