مطافئ إسرائيل ستنهار مع أي هجوم صاروخي

عربية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 16:56


حذر مراقب الدولة في اسرائيل الأربعاء من أن جهاز الاطفاء قد ينهار ولن يتمكن من تقديم الخدمات اللازمة إذا ما تعرضت الدولة العبرية لهجوم صاروخي متواصل وفقا لسيناريو التهديد المحتمل .

ونقل راديو"اسرائيل عن ميخا ليندنشتراوس " العيوب التي تحدثت عن اداء خدمات الاطفاء في حرب لبنان الثانية لم يتم اصلاحها بل إن الوضع قد ازداد سوءًا في ظل التهديد الاحتمالي الأكبر الذي تواجهه اليوم الجبهة الداخلية".

وقال :"هناك عيوب خطيرة فيما يتعلق بطريقة تنظيم خدمات الاطفاء

ونقص في القوى البشرية ومحطات الاطفاء والسيارات والمعدات مما قد يمس بشكل خطير بكفاءة عمل خدمات الاطفاء في أوقات الطوارئ".

وأضاف :"رغم اقدام مفوض عام جهاز الاطفاء والانقاذ على تحذير وزير الداخلية السابق مئير شطريت ووزير الداخلية الحالي ايلي يشاي ووزارة المالية عدة مرات باوضاع خدمات الاطفاء السيئة ،الا أنه لم يطرأ اي تغيير ملموس على هذه الاوضاع كما لم يتم تطبيق قرار

الحكومة الذي اتخذ قبل أكثر من عامين بشأن اقامة هيئة قطرية للاطفاء والانقاذ".

وأرجع التقرير الى مماطلة الجهات القائمة على التعامل مع هذه القضية، واصفا ذلك بتقصير مستمر تقع المسئولية عنه بالدرجة الاولى على عاتق وزارة الداخلية ووزير الداخلية كونه مسئولا عن خدمات الاطفاء.

وأشار التقرير الى أن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الذي كلف بالمسئولية العليا عن أوضاع الجبهة الداخلية في أوقات الطوارئ لم يعمل هو الآخر على دفع العمل لمعالجة اوضاع خدمات الاطفاء .

وأوصى مراقب الدولة باعادة تنظيم وترتيب خدمات الاطفاء بأسرع وقت ممكن كونها حلقة حيوية في نظام الانقاذ الضروري للجبهة الداخلية في اوقات الطوارئ.

أهم الاخبار