رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أبو الغيط : دعونا نتفق على نهاية للعبة

عربية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 14:14


دعا وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط اليوم الاربعاء المجتمع الدولي الى الدفع من اجل انهاء محادثات السلام في الشرق الاوسط وتحديد مواعيد نهائية واضحة للتوصل الى اتفاق بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وقال ابو الغيط بعد محادثات في صوفيا مع نظيره البلغاري نيكولاي ملادينوف ان "الرأي المصري هو كالتالي: دعونا نتفق على نهاية للعبة .. وهذه النهاية هي ان تتفق اللجنة الرباعية على معايير للتسوية" بين اسرائيل والفلسطينيين.

واقرت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء بفشل جهودها بالحصول على موافقة اسرائيل على تجميد الاستيطان في الضفة الغربية،

وهو الشرط الرئيسي للفلسطينيين لاستئناف المحادثات، ويتوقع ان يزور مسئولون اسرائيليون وفلسطينيون واشنطن الاسبوع المقبل لاجراء محادثات منفصلة مع الادارة الامريكية حول سبل انعاش عملية السلام.

الا ان ابو الغيط حذر من ان الوقت اصبح محدودا للتوصل الى حل قائم على دولتين للنزاع، وقال "نواصل الحديث دون التوصل الى تسوية، ونواصل الجدل دون تحقيق اي انفراج، وبعد ذلك وخلال سنوات قليلة مقبلة لن تعود هناك امكانية لاقامة دولتين تعيشان

جنبا الى جنب" .

وحث الى وضع "اتفاق اطار من صفحتين او ثلاث صفحات على تفاهم كبير يقدمه المجتمع الدولي للطرفين يقول لهما: تعالوا وتفاوضوا على الاسس التالية وفي الاوقات التالية"، وقال "لا يمكن ان تكون هناك فترة زمنية غير محدودة". واضاف" اعتقد ان الامريكيين جادون، فهم يريدون التحرك، ولكن التعنت الاسرائيلي لا يسمح لهم بالوصول الى تلك المرحلة".

وتحدث ابو الغيط عن تبادل محدود للاراضي وقال "يجب ان يحصل الفلسطينيون كتعويض على اراض مساوية في المساحة والنوعية" لتلك التي بنت عليها اسرائيل المستوطنات خارج حدود 1967.

وتأتي زيارة ابو الغيط الى صوفيا الاربعاء قبل يوم من زيارة مماثلة الى العاصمة البلغارية يقوم بها نظيره الاسرائيلي افيجدور ليبرمان.

 

 

 

 

أهم الاخبار