الشعبية تعتقل أنصار وحدة السودان

عربية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 12:50
الخرطوم- شينخوا


اهتمت الصحف السودانية اليوم الأربعاء بنذر التوتر المتصاعدة بين شمال وجنوب السودان على خلفية الاختلافات حول قضايا متعلقة بتنفيذ اتفاق السلام الشامل واستفتاءى الجنوب ومنطقة ابيى.

 

وتحت عنوان "الحركة الشعبية تعتقل (9) من القيادات الطلابية للوطني ببحر الغزال"، قالت صحيفة "الرائد" إن "استخبارات الحركة الشعبية اعتقلت أمس الثلاثاء (9)، من قيادات الطلاب فى ولاية بحر الغزال بقيادة عبدالله قرنق رئيس اتحاد الطلاب الجنوبيين بولاية الخرطوم بعد تعرضهم لمضايقات ومحاولات تعطيل

مهمتهم في توعية المواطنين بخيار الوحدة.

ونقلت الصحيفة عن حبيب الله إبراهيم المحفوظ رئيس الاتحاد العام لطلاب ولاية الخرطوم مطالبته للحركة الشعبية بإطلاق سراح المعتقلين خلال 24 ساعة، مؤكدا أن ردة الفعل ستكون قوية ومزلزلة، مشيرا الي أن كل الاحتمالات مفتوحة من أجل تعزيز و ترجيح الوحدة.

من جانبها نشرت صحيفة "آخر لحظة" خبرًا بعنوان "الوطني يرفض أي صفقات

أو تنازلات حول ملف ابيي"، أشارت فيه إلى "رفض حزب المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) بشكل قاطع قبول أي صفقات من المجتمع الدولي أو تنازلات حول ملف منطقة أبيي بشأن إجراء الاستفتاء الخاص بالمنطقة إلا في إطار الحوار القائم بين الشريكين".

ونسبت الصحيفة إلى أمين الاتصال السياسي بالحزب ابراهيم غندور تأكيده "أن الحزب لن يتنازل عن الحقوق التاريخية والقانونية لسكان المسيرية بمنطقة أبيي، ولا يمكن قبول أي صفقات دولية من أمريكا أو غيرها تعمل على إبعاد قبيلة المسيرية من ممارسة نشاطهم الطبيعي في المنطقة وحرمانهم من الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء الخاص بالمنطقة".

 

أهم الاخبار