المغرب: اعتقلنا منفذ هجوم مراكش

عربية

الجمعة, 06 مايو 2011 14:30
الفرنسية:


أكد المغرب اليوم الجمعة اعتقال المنفذ الأساسي للاعتداء الذي استهدف في 28 أبريل مدينة مراكش وأسفر عن سقوط 16 قتيلا بينهم ثمانية فرنسيين بعد تحقيق سريع شاركت فيه الأجهزة الفرنسية.

وأعلن وزير الاتصال المغربي والناطق باسم الحكومة خالد الناصري: إن "منفذ الاعتداء قد اعتقل فعلا"، موضحا انه ينتمي إلى تيار تنظيم القاعدة في المنطقة.

وأعلنت وزارة الداخلية أمس الخميس اعتقال ثلاثة أشخاص بمن فيهم المنفذ المفترض للعملية التي استهدفت مقهى أركانة الذي يتردد عليه السياح في مدينة مراكش السياحية جنوبي الرباط.

ولم يعط الناصري تفاصيل حول هوية الشخص المذكور، مؤكدا ان اعتقاله تم بفضل صور كاميرات المراقبة وشهادات وعمل الأجهزة المغربية والأجنبية.

وقال: إن الرجل "أعلن ولاءه إلى تنظيم القاعدة ويعتبر نفسه عضوا فيها" في إشارة إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الذي ينشط في الصحراء والساحل.

وتساءل الوزير: "هل جنده تنظيم القاعدة؟ لا أستطيع أن أقول ذلك في الوقت الراهن" مضيفا "هل ينتمي الى التنظيم ذاته أو إلى فرعه (تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي)؟"

وقبل ذلك أعرب الوزير عن ارتياحه "للانسجام الجيد" بين الأجهزة المغربية والفرنسية والأجنبية في التحقيق حول اعتداء مراكش.

وصرح الوزير: إن "هذه الجريمة الإرهابية تتخطى الحدود ومن الطبيعي أن يحصل تعاون يتجاوز الحدود" مذكرا بأن محققين فرنسيين

وأسبان وأميركيين شاركوا في التحقيقات.

وقال: إن التحقيق "كان سريعا، اسبوعا واحدا، كانت هناك كاميرات مراقبة لكن الاستخبارات هي خصوصا التي عملت كثيرا وكذلك الشهادات".

واضاف الناصري ان هذا الاعتقال اثار "مشاعر رضى وارتياح كبيرين" مؤكدا "انا سعيد جدا والشعب المغربي ايضا".

وردا على سؤال حول ما اذا كان المغرب يعتقد انه قبض على مدبر الاعتداء الذي اسفر عن سقوط 16 قتيلا بينهم 8 فرنسيين في 28 إبريل قال الناصري "صحيح، تماما، المنفذ، اجيبك نعم بدون اي تردد. انه منخرط في التيار الجهادي هذا اكيد، هذا الشخص تعلم صنع القنابل على الانترنت لقتل الابرياء كان الهدف اساسا الحاق الاذى بالمغرب والسياح الذين ياتون الى بلد يعتقدون انه ينعم بالسلام والطمانينة"، غير أن الناصري ابدى حذرا بشان احتمال القيام باعتقالات اخرى وقال "هذا ليس مستحيلا لكن لا شيء يوحي بذلك".

أهم الاخبار