عباس: المفاوضات دخلت أزمة صعبة

عربية

الأربعاء, 08 ديسمبر 2010 11:11

اعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاربعاء في اثينا ان مفاوضات السلام الاسرائيلية الفلسطينية دخلت "ازمة صعبة" بعد قرار واشنطن العدول عن مطالبة إسرائيل بتجميد الاستيطان في الضفة الغربية كشرط لاستئناف المفاوضات المباشرة.

 

كان مسئول رفيع فى البيت الأبيض أعلن في وقت سابق اليوم أن الولايات المتحدة أبلغت السلطة الفلسطينية أن رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو رفض استئناف

تجميد الاستيطان. وأضاف المسئول أن واشنطن تخلت عن سعيها لإقناع إسرائيل بتجميد الاستيطان فى الضفة الغربية لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

وأشار المسئول الأمريكي إلى أن مفاوضين من الجانبين سيتوجهون إلى واشنطن الأسبوع القادم لبحث هذا الموضوع فى مقر وزارة الخارجية الامريكية، موضحا أن الإدارة الأمريكية ستسعى

للعمل مع الطرفين من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن قضايا الأمن والحدود.

من جانبه عبر رئيس أبرز منظمة للمستوطنين الإسرائيليين عن ارتياحه للقرار الأمريكي، وقال داني دايان امين عام مستوطنات الضفة الغربية لاذاعة الجيش الاسرائيلي إن "إسرائيل صمدت ولم ترضخ للمطالب الغريبة والمتطرفة للأمريكيين ولم تحدث كارثة. الأمريكيون لم ينتقدونا حتى". وأضاف: "في نهاية المطاف، تعززت مصداقية إسرائيل التي عرفت كيف تدافع عن مصالحها الوطنية، وكل الذين اعتقدوا أنه ليس بإمكاننا التصدي للضغوط الأمريكية مخطئون".

 

 

أهم الاخبار