عزام: الثورة المصرية خدمت المصالحة

عربية

الأربعاء, 04 مايو 2011 10:40
كتب - محمد جمال عرفة:


أكد نافذ عزام القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني أن الثورة المصرية والثورات العربية أسهمت في إنجاح المصالحة الفلسطينية وقدمت خدمة كبيرة للقضية الفلسطينية ،و أن "نهضة الجماهير العربية في هذه المرحلة هي لمصلحة القضية الفلسطينية والقضايا العربية عموما " .

وشدد "عزام" – في تصريح لـ "بوابة الوفد" علي هامش توقيع اتفاق المصالحة الفلسطيني – علي أن التغيير في فلسطين عن طريق ثورة شعبية كما جري في العديد من الدول العربية لا يصلح وحده ، كوسيلة للتغيير السلمي كون المتظاهرين سيواجهون هنا قوي الاحتلال ودباباته بصدورهم ، مشيرا الي ضرورة التغيير المسلح عن طريق المقاومة جنبا الي جنب مع التغيير السلمي في فلسطين .

وقال عزام لـ "بوابة الوفد " إن القضية الفلسطينية تختلف عن

الدول العربية الأخري "حيث نعيش في احتلال ولا يمكن أن نواجه الدبابة بمظاهرة " ، وأن تحقيق الانتصار للقضية الفلسطينية يحتاج لثورة شعبية فلسطينية علي غرار الثورات العربية ضد الاحتلال الاسرائيلي ولكن بجانبها مقاومة تنتصر لحق الشعب الفلسطيني وتنتزعه انتزاعا من يد العدو المسلح .

وعدد "نافذ عزام" بعض التحديات التي تواجه هذه المصالحة ، مؤكدا أن أولها هو الموقف الاسرائيلي والامريكي "فإسرائيل لا تريد بالطبع للفلسطينيين ان يتفقوا ولا تريد للانقسام أن ينتهي"، مشيرا لأن هناك إرادة لدي الفلسطينيين الآن للوقوف في وجه الضغوط الامريكية والاسرائيلية والابتزاز .

بالغضافة لذلك هناك تحديات أخري تتعلق بتوقيع الاتفاق علي

الأرض ، فـ "هناك مشاكل بلا شك و4 سنوات من الانقسام أفرزت أوضاعا ومواقف خاطئة ولكن نظن أن هناك نية لدي الجميع لتجاوز هذا كله خصوصا فيما يخص ترتيب الوضع الداخلي " .

وحول الاتفاقيات الأمنية التي أبرمتها السلطة وحركة فتح مع اسرائيل وعرقلتها المحتملة للمصالحة قال : "الواقع الفلسطيني واقع معقد بلا شك ونحن نرفض في الجهاد كل اتفاقات أوسلو وما نجم عنها والوضع الفلسطيني واقع معقد ونأمل أن نستفيد من تجاربنا السابقة فالمفاوضات لم تأت بحقوقنا وإسرائيل تزداد تعنتا وتزمتا وأمريكا ضدنا وبالتالي ليس أمامنا سوي توحيد صفوفنا للدفاع عن حقوقنا "

وعن رد فعل حركة الجهاد لو قامت إسرائيل بتوجيه ضربات لقطاع غزة ، قال : "لو ضربت اسرائيل سيكون هذا محل نقاش ونحن متفقون علي ضرورة مواجهة أي عدوان اسرائيلي أو اي ضربات لهم واسرائيل لم توقف أصلا عدوانها علي الفلسطينيين وإذا وجهت ضربات جديدة فنحن متفقون علي ضرورة مواجهة ذلك".

أهم الاخبار