سليمان يبحث مع دحلان ملف المصالحة

عربية

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 15:28


بحث الوزير عمر سليمان مع محمد دحلان مفوض الإعلام فى اللجنة المركزية لحركة

فتح، عضو المجلس التشريعى الفلسطينى خلال زيارته الحالية للقاهرة مجمل تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية. تضمن اللقاء الذى عقد بمكتب الوزير عمر سليمان بالقاهرة - ملف المصالحة، وأهمية إنهاء حالة الانقسام، ووحدة القيادة الفلسطينية، وإعادة عملية السلام إلى وضعها الطبيعى مع وضع ضمانة دولية بمرجعية سياسية حقيقية، والدخول فى مفاوضات جادة.

وأشاد دحلان - فى تصريح له اليوم الثلاثاء - بالدور المصرى الداعم للقضية

الفلسطينية بقيادة الرئيس "مبارك " من أجل استرداد حقوق الشعب الفلسطينى

المشروعة فى ظل استمرار عدوان إسرائيل، وعدم التزامها بوقف الاستيطان.

وأضاف دحلان " أكدت للوزير عمر سليمان أننا متوحدون خلف الرئيس الفلسطينى

محمود عباس، وأننى تربطنى به (عباس) منذ عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات علاقة صداقة وتكامل، وحين انتخب رئيسًا أصبحت أتعامل معه كرئيس للشعب الفلسطينى كله بكل قواعد الاحترام والالتزام.

وأضاف أن ما سبق لا يمنعنى من التعبير عن رأيى بصراحة وشفافية حول قضايا الشعب الفلسطينى فى اجتماعات القيادة واجتماعات اللجنة المركزية".

وقال محمد دحلان مفوض الإعلام فى اللجنة المركزية لحركة

فتح عضو المجلس

التشريعى الفلسطينى "إن الوزير عمر سليمان مثل لنا على الدوام أبوة مصر تجاه

القضية الفلسطينية ..فهو ملئ بهموم قضيتنا من انشقاق وانقسام وانقلاب .. وملئ

بهموم جديدة منها انتكاسة عملية السلام، وسياسة نتنياهو القائمة على تدمير حل

الدولتين وإحداث شلل فى عملية السلام، وعدم إنجاز أى شىء من قبل الإدارة

الأمريكية، إضافة إلى وحدة القيادة الفلسطينية".

وأضاف دحلان "أعتقد أن حركة فتح قدمت ما لديها، فنحن وافقنا على الورقة

المصرية، وذهب عزام الأحمد رئيس وفد فتح للمصالحة إلى دمشق واجتمع مع قيادة حماس

 

وطالب مفوض الإعلام فى اللجنة المركزية لحركة

فتح عضو المجلس التشريعى

الفلسطينى حركة حماس باغتنام الفرصة التى طرحها الرئيس أبومازن والأخ عزام الأحمد للبدء فى مسيرة جديدة لمواجهة التحديات التى تواجه الشعب الفلسطينى.

 

أهم الاخبار