مستوطنون يحرقون مصلى بالضفة

عربية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 13:25
رام الله- شينخوا:


قالت مصادر فلسطينية: إن مستوطنين إسرائيليين أحرقوا مصلى مدرسة محلية جنوب نابلس بعد اقتحامها. وقال مسئول ملف الاستيطان بالضفة الغربية غسان دغلس: إن مساحة المصلى تبلغ 80 مترا، مشيرا إلى أن السكان سيطروا على النيران ومنعوا وصولها إلى بقية مرافق المدرسة. ووصل إلى المكان مسئولون من الأجهزة الأمنية الفلسطينية ومن الارتباط العسكري الإسرائيلي.
و اعتبر وزير الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية محمود الهباش إحراق المصلى في قرية

حوارة بأنه "جريمة".
وقال الهباش لوكالة أنباء (شينخوا)، إن "هذا العمل لا يوجد كلمة أكبر من وصفه بأنه "جريمة "بغض النظر عن الجهة التي قامت بهذا الفعل".
وأشار إلى أن تحقيقا يجري لكشف ملابسات الحادثة بوجود الارتباط الإسرائيلي مجددا التحذير، من عواقب تحول الصراع مع إسرائيل إلى صراع ديني "بشكل لا يحمد عقباه"، مطالبا إسرائيل بوقف الهجمات على
الفلسطينيين خاصة الأماكن المقدسة. وأكد الهباش، أن اتصالات دولية تجرى بشكل متواصل مع الأطراف الدولية والإسلامية للضغط على إسرائيل، لكنه قال: إن "المشكلة في أن الجانب الإسرائيلي لا يستمع إلى صوت العقل". ولم تعقب المصادر الإسرائيلية على النبأ.
وكان مستوطنون أحرقوا خلال الأشهر الأخيرة كنيسة في مدينة القدس ومسجدين في الضفة الغربية. ويعيش في الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل في العام 1967 نحو نصف مليون مستوطن إسرائيلي في 120 مستوطنة إلى جانب 2 مليون ونصف فلسطيني ، وكثيرا ما يتحول التوتر والعداء بين الجانبين إلى أعمال عنف.

أهم الاخبار