رعب فى مصراتة لانتهاء مهلة القذافى

عربية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 13:11
مصراته- ا ف ب:


تضاعفت مخاوف السكان في مصراتة التي تحاصرها قوات العقيد معمر القذافي منذ اكثر من شهرين، مع انتهاء مهلة حددها النظام الليبي للثوار حتى اليوم الثلاثاء لتسليم انفسهم وتشديد الحصار على الميناء، طريق التموين الوحيدة للمدينة. فبعد هجوم نفذته كتائب القذافي صباح امس الاثنين عاد الهدوء صباح اليوم الثلاثاء الى المدينة الثالثة في البلاد على بعد 200 كلم شرق طرابلس. وسمعت بعيدا انفجارات عميقة على فترات متباعدة بحسب مراسل فرانس برس.
ودمرت بالامس دبابتان لقوات القذافي التي حاولت الدخول الى المدينة بحسب مصادر الثوار. وأفادت مصادر طبية ان حصيلة معارك امس الاثنين بلغت 14 قتيلا وحوالى 30 جريحا.
وتشهد مصراتة منذ اسابيع معارك بين الثوار وقوات القذافي. وتمكن الثوار في 25 ابريل من اخراج

قوات القذافي من المدينة، التي شهدت حينها اجواء احتفالية،اما اليوم فيسود شوارعها هدوء ثقيل.
وعرض النظام الليبي الجمعة الماضية عفوا عاما عن الثوار في المدينة ان القوا السلاح ضمن مهلة تستمر الى اليوم الثلاثاء. كما هدد بضرب السفن التي تدخل الميناء والقى ثلاثة الغام في المياه مقابل سواحل مصراتة، اعلن الحلف الاطلسي انه تمكن من تدمير لغمين منها.
مساء الاحدالماضى تعرض الميناء لقصف عنيف من قوات القذافي. ويستخدم الميناء بشكل اساسي لتموين المدينة التي يقطنها نصف مليون شخص تحت الحصار وهو المنفذ الوحيد للاجئين الساعين الى الفرار من المعارك.
وما زالت سفن انسانية وخصوصا سفينة تابعة للمنظمة الدولية للهجرة تقف مقابل مرفأ مصراته بانتظار ضوء اخضر من الحلف الاطلسي لترسو في الميناء.

أهم الاخبار