أوباما يبحث نشر صور جثة بن لادن

عربية

الثلاثاء, 03 مايو 2011 09:31
واشنطن - ا ف ب

أعلن البيت الابيض إنه لم يحسم أمره بعد حيال نشر صور لجثة اسامة بن لادن وهو إجراء طالب به نواب في الكونجرس الامريكي لتقديم دليل للرأي العام العالمي على مقتل زعيم القاعدة.

وقال جون برنان، مستشار الرئيس الامريكي باراك اوباما لشئون مكافحة الارهاب: "سوف نقوم بكل ما هو ممكن لكي لا يستطيع أحد أن يحاول نفي اننا قتلنا اسامة بن لادن". مضيفا:" بث المعلومات ومن بينها الصور، هو إذن أمر يجب التقرير بشأنه".

واعتبر السيناتور الامريكي كارل ليفن، رئيس لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ، انه سيتعين نشر الصور في نهاية المطاف. وقال: "اعتقد انه في وقت ما، سوف تنشر صور جثته (بن لادن)،

لا اعرف متى ولكن اعتقد انها ستنشر ويجب ان تنشر".

وأضاف في إشارة الى امكانية قيام اعمال انتقامية ضد الامريكيين، ان "نشر هذه الصور يجب ان يتأخر إلى ان تهدأ ردود الفعل".

اما السيناتور المستقل جو ليبرمان، رئيس لجنة الامن الداخلي في مجلس الشيوخ، فقال ان نشر الصور "قد يكون ضروريا مهما كانت مخيفة لانه اصيب في الرأس - لابعاد اية فكرة بان الامر يتعلق بخدعة من الادارة الامريكية. واوضح ليبرمان انه مقتنع تماما بان الرجل الذي قتل هو بالتأكيد اسامة بن لادن.

من ناحيته، اكد رئيس لجنة

الاستخبارات في مجلس النواب الجمهوري مايك روجرز: "يجب ان نحرص على الحفاظ على كرامة اسامة بن لادن، ان كان يتمتع بالكرامة، كي لا نثير مشاكل في اماكن اخرى من العالم وان نقدم ما يكفي من الادلة حتى يعلم الناس انه بالفعل اسامة بن لادن".

واحتفل الامريكيون الاثنين بتصفية اسامة بن لادن في عملية نفذتها وحدة كوماندوز امريكية في باكستان بعد عشر سنوات من اعتداءات 11 سبتمبر 2001، لكن القلق لا يزال قائما بسبب الخشية من اعمال انتقامية".

وقال الرئيس الامريكي باراك اوباما الاثنين بعد 12 ساعة من اعلان مقتل بن لادن، "اعتقد اننا جميعا متفقون على القول انه يوم عظيم لامريكا". واضاف: "العالم بات اكثر امانا، انه مكان افضل بعد مقتل اسامة بن لادن". متابعا "اليوم، علينا ان نتذكر كأمة بأن لا شيء لا يمكننا القيام به حين نعمل معا".

 

 

 

أهم الاخبار