"الجزيرة" تطالب سوريا بالكشف عن مصير صحفية

عربية

الاثنين, 02 مايو 2011 16:44
الدوحة- ا ف ب:

طالبت قناة "الجزيرة" القطرية السلطات السورية اليوم الاثنين بمعلومات "فورية" حول مصير صحفية من طاقمها فقد أثرها منذ وصولها إلى دمشق ظهر الجمعة الماضي.

وأكدت القناة في بيان: إن "دوروثي بارفاز (39 عاما) غادرت قطر متجهة الى سوريا الجمعة الماضي لتغطية الأحداث هناك، لكن الاتصال معها فقد
ما إن غادرت طائرة الخطوط القطرية في مطار دمشق".

وأضافت: إن "بارفاز التي تحمل الجنسيات الامريكية والكندية والإيرانية التحقت بالجزيرة العام الماضي، مشيرة إلى أنها تحمل شهادة جامعية من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا، وماجستير من جامعة أريزونا.

ونقل البيان عن متحدث باسم القناة قوله:"يساورنا قلق شديد حيال أمن وسلامة دوروثي، ونطلب التعاون الكامل من السلطات السورية لتحديد كيف عوملت أو احتجزت زميلتنا لدى وصولها إلى مطار دمشق ونطالب بعودتها سالمة على الفور".

يذكر أن السلطات السورية طردت أو اعتقلت لفترة قصيرة مصورين أو مراسلين يعملون لدى وكالات أنباء أو وسائل إعلام أثناء تغطيتهم التظاهرات التي تطالب بالإصلاح والتغيير في البلاد.

 

أهم الاخبار