فرنسا: القمع سوف يسقط نظام الأسد

عربية

الاثنين, 02 مايو 2011 15:29
باريس- ا ف ب:

قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه اليوم الاثنين: إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد "سيسقط" إذا واصل قمعه العنيف للمتظاهرين.

واضاف الوزير لاذاعة أوروبا1: "إذا استمر النظام السوري على هذا النهج (من القمع) فانه سيسقط يوما ما لكنه سيسقط".

واوضح"اليوم هناك تطلع كبير للحرية والديمقراطية. يجب أن يؤخذ ذلك في الاعتبار. قمع هذه التطلعات بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين غير مقبول أيا كان البلد الذي يقوم بذلك".

وتابع: إن "موقف فرنسا في منتهى الوضوح. عبرنا عن ادانتنا

لكل الذين قاموا بمثل هذه الجرائم ونحن ندينهم بأشد العبارات" مذكرا بأن الاتحاد الاوروبي بصدد وضع عقوبات ضد النظام السوري.

وأوضح "نحن بصدد العمل مع شركائنا الاوروبيين لتحديد عدد من العقوبات على المستوى الاوروبي وذلك ليس فقط لتأكيد إدانتنا بل تحركنا للتصدي لمثل هذا السلوك".

وقام الجيش وقوات الامن السورية الاحد باعتقال المئات في العديد من المدن السورية في الوقت الذي شهدت فيه مدينتا

حمص (وسط) واللاذقية (شمال غرب) تظاهرات، بحسب ناشطين حقوقيين.

وبحسب منظمة "إنسان" لحقوق الانسان فان 607 أشخاص قتلوا منذ بدء حركة الاحتجاج في سوريا.

وأدانت الخارجية الفرنسية مجددا في بيان اليوم الاثنين "القمع الذي أسفر عن عشرات القتلى". وقال المتحدث باسم الوزارة برنار فاليرو: ان "هذا القمع الذي تمارسه سلطات دمشق ضد المتظاهرين السوريين تكثف أواخر الاسبوع".

وأضاف أن "فرنسا تدين بشدة حملة الاعتقالات التي تقوم بها السلطات السورية وتندد خصوصا بتوقيف الطبيب حازم النهار والمحامي حسن عبد العظيم" داعيا مجددا السلطات السورية الى "بدء حوار سياسي مع جميع القوى من أجل إيجاد مخرج للأزمة التي تمر بها سوريا".

 

أهم الاخبار