الحريري: بن لادن علامة سوداء في تاريخ الإسلام

عربية

الاثنين, 02 مايو 2011 14:48
بيروت- ا ف ب:

سعد الحريرى رئيس حكومة تسيير الاعمال بلبنان
اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان سعد الحريري اليوم الاثنين أن أسامة بن لادن شكل "علامة سوداء" في تاريخ الإسلام ووضع الإسلام في مواقع عدائية مع حضارات وأديان وثقافات أخرى".

وقال الحريري في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي تعليقا على مقتل زعيم تنظيم القاعدة: ان "الأذى الذي ألحقه اسامة بن لادن بصورة الاسلام وقضايا العرب لا يقل عن الاذى الذي يلحقه الاعداء بقضايا المسلمين والعرب في كل مكان".

ورأى ان مصيره "يستحقه القتلة والاشرار". وتابع: ان "تاريخنا القومي والاسلامي لن يصفح لهذا الرجل. شكل وعلى مدى عقدين متواصلين، علامة سوداء في هذا التاريخ تطوعت لنخر عقول آلاف الشبان بثقافة القتل والارهاب والتخريب والدمار، ووضعت الاسلام كدين للعدالة والتسامح والتلاقي والحوار والعمل الصالح، في مواقع عدائية مع حضارات وأديان وثقافات أخرى".

ورأى الزعيم السني الاكثر شعبية في لبنان أن "اسامة بن لادن ومن معه من الاتباع لم يلحقوا الضرر بالولايات المتحدة

الامريكية والدول الغربية فحسب، وهو لم يكتف بوضع الاسلام على خط تماس مفتوح مع الحضارات الانسانية، بل جعل من الاسلام حصان طروادة لزرع الشَّر والانقسام في بلاد المسلمين والعرب".

وأشار الى أن "أعمال الإرهاب والتفجير التي اعدها انتحاريو بن لادن في افغانستان وباكستان وصولا الى كل الدول العربية اودت بحياة آلاف الابرياء في العراق ومصر والسعودية والاردن ولبنان واليمن والمغرب والصومال وسواها وسواها من بلاد العرب والمسلمين".

وقال: "لا يمكن لاي عربي او مسلم يجد في الارهاب طريقا مدمرا يسيء الى العروبة والاسلام، الا ان يتلقى المصير الذي انتهى اليه اسامة بن لادن، بمشاعر التعاطف مع اهالي وعائلات آلاف الضحايا الذين تساقطوا بسببه او بأوامر منه في مختلف أنحاء العالم".

ورحب العديد من عواصم العالم، بينها ثلاث دول عربية، العراق واليمن السعودية، اليوم الاثنين بإعلان واشنطن قتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في عملية نفذتها مجموعة كوماندوس امريكية في باكستان الاحد.

أهم الاخبار