حكومة العراق سعيدة بمقتل بن لادن

عربية

الاثنين, 02 مايو 2011 12:14
كتب – عبدالخالق خليفة:


قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن العراق "سعيد جدا" بمقتل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن الذي قتل في عملية نفذها مجموعة كوماندوس امريكية في باكستان، مؤكدا أن آلاف العراقيين قتلوا "بسبب افكاره".

وقال زيباري في تصريحات لوكالة فرانس برس "مثل العديد من

دول العالم نحن سعداء برؤية نهاية عقليته وأفكاره الشيطانية".

وأضاف أن "العراقيين عانوا كثيرا من هذا الرجل ومنظمته الارهابية. آلاف العراقيين تمت تصفيتهم وقتلوا بسبب أفكاره".

وتابع زيباري "إذا لم يختف تنظيم القاعدة، فإن ماحصل يعد ضربة مهمة ضد

هذا التنظيم".

وتبنت دولة العراق الاسلامية التي تعد أحد فروع تنظيم القاعدة مسئولية عددا كبيرا من الهجمات في بغداد وفي عموم العراق خلال السنوات القليلة الماضية.

من جانبة وفى السياق ذاته نقل تليفزيون برس تي في عن المتحدث باسم الخارجية الايرانية قوله إنه بعد مقتل أسامة بن لادن "لم يعد للولايات المتحدة وحلفائها اي مبرر لنشر قوات في الشرق الاوسط بحجة محاربة الارهاب".

أهم الاخبار