أوروبا تتخاذل أمام‮ "‬الأسد‮" ‬وتطرح عقوبات هزيلة

عربية

الأحد, 01 مايو 2011 21:11
بروكسل ـ فكرية أحمد‮ :‬


وفي تخاذل مكشوف امام تصرفات الرئيس السوري بشار الاسد في سوريا وجرائمه ضد شعبه‮ ‬،‮ ‬طرح سفراء خارجية دول الاتحاد الـ27‮ ‬في بروكسل مساء الجمعة خطة عقوبات هزيلة بصورة‮ ‬غير رسمية‮ ‬،‮ ‬حيث سيتم لاحقا عرضها علي اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الذي سيتم الاسبوع المقبل‮ ‬،‮ ‬وتشمل الخطة فرض حظر السلاح علي سوريا‮ ‬،‮ ‬او تصدير وسائل القمع الشعبي كالقنابل المسيلة للدموع والمركبات الامنية ووقايات الجسد التي تستخدمها الشرطة إبان الاعتداء علي المتظاهرين‮ . ‬فيما اوصت الخطة بامكانية النظر ايضا الي فرض حظر للسفر علي الاسد وعناصر النظام التابعة له‮ ‬،‮ ‬واعادة

النظر في برنامج المساعدات الاوروبية لسوريا والتي تصل الي‮ ‬130‮ ‬مليون‮ ‬يورو‮ ‬،‮ ‬وتجميد اصول الاموال السورية في اوروبا‮ ‬،‮ ‬وتجميد اصول الاستثمارات السورية لدي اوروبا والتي تبلغ‮ ‬1‭.‬3‭ ‬مليار‮ ‬يورو‮ ‬،‮ ‬وهذه البنود الثلاثة جاءت في إطار التوصية،‮ ‬وتجميد الاموال الاستثمارية لسوريا لدي الاتحاد الاوروبي‮. ‬وفيما جاء رد فعل البرلمان الاوروبي علي خطة الاتحاد متحفظا وناقدا،‮ ‬وقالت الكتله الاشتراكية بالبرلمان ان تصرف الاتحاد الاوروبي علي هذا النحو المتخاذل والتلويح بعقوبات هزيلة‮ ‬.
‬انما‮ ‬يعد ضربة قوية للشعب السوري الثائر الذي‮
‬يحلم بالحرية والديمقراطية علي‮ ‬غرار دول اخري بالمنطقة مثل مصر وسوريا‮ ‬،‮ ‬وان الخطة الأوروبية لا‮ ‬يمكن اعتبارها الرد الملائم علي الحملة السورية العنيفة ضد المظاهرين وتساقط اعداد القتلي‮ ‬يوميا‮ ‬،‮ ‬حيث كان من المنتظر ان‮ ‬يتم اتخاذ قرارات عقابية اكثر فاعلية وقوة لردع النظام السوري وممارسة الضغوط الحقيقية عليه‮. ‬وفيما حاولت كاترين اشتون وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي تبرير الخطوات الاوروبية الضعيفة بقولها.‮ ‬
‮ ‬ان هذه الاجراءات تهدف الي تحقيق التغيير في سياسة القيادة السورية،‮ ‬وذلك دون الاشارة الي ضرورة تغيير نظام الاسد نفسه‮ ‬،‮ ‬فيما ألمحت المجر الرئيس الحالي للاتحاد الاوروبي إلي‮ ‬ان الاتحاد سينظر في امكانية المضي قدما في عقوبات اخري علي وجه السرعة،‮ ‬وذلك في إشارة منه لطمأنة الشعب السوري بأن اجراءات عقابية اخري قادمة في الطريق‮ .‬

أهم الاخبار