روسيا تدين إفراط "الناتو" في القوة بليبيا

عربية

الأحد, 01 مايو 2011 14:23
موسكو - أ ف ب:


أدانت الخارجية الروسية اليوم الأحد إفراط الناتو في استعمال قوات بليبيا مشككة في ألا يكون الزعيم الليبي معمر القذافي هدفًا لغارات حلف شمال الأطلسي. وقالت الوزارة في بيان إن "تصريحات أعضاء التحالف القائلة بأن غاراته على ليبيا لا تهدف

إلى تصفية القذافي وأفراد عائلته، تثير شكوكًا كبيرة".

وأضاف البيان أن "الإفراط في استعمال القوة يتخطى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 الذي لا ينص بأي شكل من الأشكال على تغيير

الحكم في ليبيا وقد تترتب عنه انعكاسات ضارة ومقتل أبرياء".

ونجا معمر القذافي من غارة جوية شنتها طائرت الحلف الأطلسي مساء السبت على طرابلس قتل فيها ابنه الأصغر وثلاثة من أحفاده حسب ناطق باسم النظام ندد بمحاولة اغتيال الزعيم الليبي .وأكد الحلف الأطلسي أنه شن الغارات لكنه نفى استهداف عائلة القذافي.

أهم الاخبار