الاحتلال يستعد لقمع الفلسطينيين في ذكرى النكبة

عربية

الأحد, 01 مايو 2011 12:45
غزة - أ ش أ:


قررت قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد مضاعفة عدد قواتها قرب القرى والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية خلال الأسبوعين القادمين بزعم الحفاظ على الاستقرار والهدوء في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني. وذكرت صحيفة "هاآرتس" أن هذا القرار جاء في أعقاب دعوة وجهتها عدة أحزاب فلسطينية إلى الفلسطينيين بالضفة الغربية للانطلاق بمظاهرات احتجاجية والمشاركة في فعاليات واسعة النطاق في الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين وخشية من الدعوات إلى انتفاضة ثالثة في هذه الذكرى.

وأشار جيش الاحتلال إلى إمكانية توجه عشرات الفلسطينيين في هذه

الذكرى إلى منطقة "الجدار الفاصل" بالضفة الغربية والى منطقة السياج الأمني الفاصل في قطاع غزة.

ويخطط الجيش الإسرائيلي لوقف تدريباته العسكرية بعد نحو أسبوعين للأغلبية الساحقة من كتائب الحفاظ على النظام ونشر عدد كبير منها في أكثر النقاط سخونة بالضفة الغربية.

وقرر الجيش أيضا إجراء تدريبات لجنوده قبل دخولهم إلى الضفة الغربية حيث سيتلقون تدريبا على قمع المظاهرات الاحتجاجية وتفريق المسيرات والتعامل مع مواطنين مدنيين.. وسيتم نشر قوات كبيرة من حرس الحدود الإسرائيلي في تلك المناطق في نفس الوقت المحدد.

أهم الاخبار