حماس: أهلا بدحلان في غزة

عربية

الأحد, 01 مايو 2011 09:41
بوابة الوفد –صحف :

موسى أبو مرزوق    /     محمد دحلان

قال موسى أبو مرزوق القيادي بحركة المقاومة الإسلامية حماس: إن "لحماس موقفاً مبدئياً في مسألة الاعتراف بالصهاينة ، وهو أننا لن نعترف بالكيان الصهيوني، فحقوقنا ما زالت مغتصبة ومن غير المنطقي أن يتم الاعتراف به لأن ذلك على حساب أرضنا المسلوبة وشعبنا في المخيمات"، لافتاً إلى ضرورة التوافق فلسطينياً حول كيفية إدارة الصراع مع العدو الصهيوني والتعايش معه في المرحلة المقبلة.

وفي معرض رده على سؤال عن عودة قيادات فتحاوية بعينها إلى غزة مثل عضو اللجنة المركزية محمد دحلان، قال إن أي مواطن فلسطيني من حقه الذهاب إلى غزة

ولن يقف أي حجر عثرة في وجهه، مؤكداً أن هذا مبدأ ينطبق على الجميع «لكن هناك قضايا ساخنة في المصالحة وحلها يحتاج إلى وقت لأنها تتعلق بدماء ولا تتعلق بخلافات سياسية أو مسائل بسيطة».

واعتبر في حديثه للحياة اللندنية أنه ليست هناك علاقة بين الاعتراف بإسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية. وقال إن معظم الدول العربية لا تعترف بالكيان الصهيوني وتتعامل مع المجتمع الدولي، وكثير من الدول الأوروبية لم تعترف بإسرائيل إلا حديثاً لذلك يجب على

المجتمع الدولي أن ينظر في هذه المسألة.

وأشار إلى أن هذا الملف من أهم الملفات التي تحتاج إلى معالجة ووقت، مرجحاً أن يتم تشكيل لجنة لحل جميع هذه القضايا في كل من الضفة وغزة. وأضاف أن تشكيل لجان من أجل هذا الغرض قيد الدرس والبحث لمساعدة الحكومة التي ستشرف على إنجاز المصالحة، بالإضافة إلى المساعدة العربية تحت رئاسة مصر والتي ستقوم بإعادة تصحيح أوضاع الأجهزة الأمنية وتوحدها بين الضفة وغزة حتى يتم استرداد اللحمة الفلسطينية.

وقال: «لا بد من إرجاع الأمور إلى ما كانت عليه قبل الانقسام في الضفة وغزة معاً خصوصاً على صعيد المؤسسات سواء التي أغلقت أو الموظفين الذين فصلوا أو المعتقلين في السجون»، موضحاً أن كل هذه الأمور يجب أن تعالج فوراً.

 

أهم الاخبار