جنبلاط: كنت في غربة.. والآن عدت

عربية

الثلاثاء, 07 ديسمبر 2010 09:40
بيروت: أ ش أ

رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني وليد جنبلاط

اعتبر رئيس اللقاء الديموقراطي اللبناني وليد جنبلاط أن تسريبات "ويكيليكس" تؤكد أنه لم يعد هناك دبلوماسية، مبديا سخريته من

ذلك باقتراح العودة إلى مراسلات الحمام الزاجل، أو البريد على الخيل، "فذلك أضمن" على حد قوله.

ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية اليوم "الثلاثاء" عن جنبلاط قوله "لن أنفي ما نسب إلي شخصيا في "ويكيليكس"، لأنني في تلك المرحلة كنت في غربة جعلتني استخدم عبارات او تعليقات مخالفة للتراث الوطني والقومي والآن عدت

إلى موقعي الحقيقي والطبيعي والتاريخي".

وعن طبيعة المشاورات الحالية التي يجريها الرئيس اللبناني ميشال سليمان، أشار جنبلاط الى أنها تهدف الى إعادة تفعيل الدولة وإعادة تثبيت الحوار كأساس وكلغة لابد منها بين اللبنانيين، وكذلك ايجاد صيغة ما لإعادة عقد مجلس الوزراء وهذا يتطلب التشاور مع كل الفرقاء.

أهم الاخبار