رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

برلمانى يلمح إلى احتمال إرجاء انتخابات البرلمان

عربية

السبت, 02 مارس 2013 15:08
برلمانى يلمح إلى احتمال إرجاء انتخابات البرلمان
بيروت - أ ش أ

أكد عضو البرلمان اللبناني النائب مروان حمادة أن الوقت يداهم جميع الفرقاء في لبنان، مشيرا إلى أن المطلوب إما الاستعجال في إقرار قانون جديد وإجراء الانتخابات في موعدها، وإما الاتفاق السياسي على قانون بتأجيل الانتخابات لفترة معينة ومحددة ريثما يتم ايجاد قانون انتخابي مختلط.

وشدد حمادة - في تصريحات له اليوم، السبت، على ضرورة التفاهم على الأفاق المستقبلية خصوصا ما بعد الانتخابات، مؤكدا أن الانتخابات يجب ألا تكون فرصة لفريق معين للانقضاض على

فريق آخر، منوها بموقف البطريرك الماروني بشارة الراعي الذي تحلى بالجرأة وأعلن أنه ليس ضد التأجيل.
كما نوه بحكمة رئيس مجلس النواب نبيه بري الذي أعطى فرصة جديدة للبحث عن قانون توافقي بعيدا من مشروع "اللقاء الأرثوذكسي"، لافتا إلى أن الجميع يدعي أنه ضد إرجاء الانتخابات ولكن إذا لم يتم التوافق على قانون مختلط خلال أيام فإن التأجيل لا مفر منه.
وقال حمادة "إن البلاد يمكن أن تعيش دون حكومات لكنها لا تعيش دون انتخابات، معتبرا أن "إعلان بعبدا" هو المدخل الأساسي للعودة لطاولة الحوار شرط أن يلتزم الجميع بما تم الاتفاق عليه سابقا".
ورأى أن سلاح حزب الله هو السبب الرئيسي في المشاكل الأمنية المتنقلة التي تحدث في صيدا وطرابلس، وأن السلاح يحمل لبنان أكثر من طاقته خصوصا بعدما تغيرت وجهته إلى الداخل.
وبشأن الوضع في سوريا، أشار حمادة إلى بروز بوادر حل للأزمة، محذرا من انعكاسات ما يحدث هناك على كل المناطق المجاورة، مؤكدا أن الحل يجب أن يبنى على أساس الحوار بين النظام والمعارضة.

 

أهم الاخبار