العراق تعفو عن عراقيين تورطوا مع القاعدة

عربية

السبت, 30 أبريل 2011 12:44
بغداد- ا ف ب:


أعلنت الحكومة العراقية اليوم السبت عن مبادرة عفو عن عراقيين تورطوا في الانضمام الى تنظيم القاعدة، موضحة ان الامر يشمل افرادا وليس تنظيم القاعدة ككيان. وقال وزير الدولة لشئون المصالحة الوطنية عامر الخزاعي لفرانس برس "المبادرة تفتح الباب امام افراد عراقيين عملوا بشكل او باخر او اجبروا على الانضمام الى تنظيم القاعدة وتورطوا معه".
واضاف "نريد ان نعطي هؤلاء فرصة، كافراد وليس ككيان، لنساعدهم في التخلص من تنظيم القاعدة الذي يمثل وصمة عار".
واكد الخزاعي ان "تنظيم القاعدة ككيان لا يرغب بالتصالح لا في العراق وا في افغانستان ولا في اليمن ولا افريقا وليس لديه تجربة مصالحة، ولا يريد المصالحة".
واعلن ان "عددا من الافراد بادروا بالاتصال وسيتم اجراء اتفاقات فردية".
واشار الخزاعي الى ان "سقف المصالحة مفتوح امام جميع العراقيين الا على هؤلاء الذين حظرهم الدستور (في اشارة الى حزب البعث المنحل) والذين لا يرغبون بالمصالحة".
وحول الضمانات التي تقدمها الحكومة قال الخزاعي "اذا كان الشخص عليه مطالبة بالحق الشخصي فلا يمكن التنازل عنه، اما اذا كان مطلوبا فقط لانتمائه فإن القضاء سيبت به، ويطلق سراحه ما دام لم يلطخ يده بدماء العراقيين".

أهم الاخبار