عباس: خيارات السلام ليست مناورة سياسية

عربية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 16:27
أنقرة

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن طرح خيارات بديلة لحل القضية الفلسطينية ليست "تهديداً" أو "مناورة سياسية" ضد إسرائيل، ولكن خيارات جادة سنلجأ إليها إذا فشلت المفاوضات المباشرة.

وأضاف عباس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي عبدالله جول "أن الفلسطينيين لن يستأنفوا مفاوضات السلام مع الجانب الإسرائيلي إذا لم يتوقف الاستيطان بشكل كامل ولاسيما في مدينة القدس"

.

وتابع " في حال عدم نجاح مساعي إعادة المفاوضات المباشرة فإن لدينا خيارات مختلفة خمسة أو ستة خيارات، منها التوجه إلى دول العالم من أجل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وفق حدود عام 1967"، مشيرا إلى أن جمهوريتى الأرجنتين والبرازيل أعلنتا مشكورتين اعترافهما بالدولة الفلسطينية المستقلة.

ومن جانبه، طالب الرئيس التركي إسرائيل بالتوقف عن بناء مستوطنات جديدة فى الأراضى الفلسطينية المحتلة وتبني نهج إيجابي من أجل استمرار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين، مشددا على ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف جول أن الحفاظ على وضع خاص لمدينة القدس هو أمر ذو أهمية بالغة مشددا على ضرورة وقف الدراسات الرامية إلى تغيير هوية المدينة التى ظلت لآلاف السنين مهبطا للديانات المختلفة، والتلاعب ببنيتها الثقافية وتراثها يجب أن تتوقف على الفور .

 

أهم الاخبار