فتح تتخوف من عرقلة اتفاق المصالحة

عربية

الخميس, 28 أبريل 2011 11:27
رام الله - شينخوا :


أبدى مسئول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" اليوم الخميس تخوفه من "تصرفات ميدانية" من أطراف داخل حركة المقاومة الإسلامية "حماس" لعرقلة اتفاق المصالحة الفلسطينية، فيما أكدت الحركة الإسلامية أن الاتفاق "ثمرة للاقتناع بالشراكة الوطنية . وقال أمين سر المجلس الثوري لحركة "فتح" أمين مقبول في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية:"إن حركته "تتخوف" من أن "ميلشيات مسلحة" داخل حماس ربما تحاول عرقلة تطبيق اتفاق المصالحة الذي "لا يرضيها".
وقال مقبول "لدينا معلومات أولية تشير إلى عدم رضا الميليشيات المسلحة داخل حماس عن اتفاق المصالحة وبالتالي هناك تخوفات من قيامها بتصرفات ميدانية تعرقل تطبيق هذا الاتفاق".
وعزا قيادي فتح التوصل المفاجئ لاتفاق المصالحة بعد انقسام داخلي استمر نحو أربعة أعوام، إلى "التغييرات التي أثرت في المنطقة والتي لابد أن تؤثر في الشعب الفلسطيني بالإضافة إلى التغيرات الداخلية والفعاليات الشعبية .
من جهته، بارك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادي البارز في حركة حماس في الضفة الغربية عزيز دويك اتفاق المصالحة، موجهًا الشكر إلى القيادة المصرية الجديدة "التي أبدت مرونة وتحمسا لحل الخلاف الفلسطيني الداخلي".
واعتبر دويك أن اتفاق المصالحة هو ثمرة لاقتناع طرفي الخلاف الفلسطيني فتح وحماس بضرورة تعزيز الشراكة الوطنية ووقف أي تعويل على الأطراف الخارجية.
وقال قيادي حماس:إن"حركة الجماهير العربية التي استطاعت أن تفرض إرادتها على الأنظمة العربية واستطاعت أن تكسب احترام العالم كان لها العنصر الأهم في تغير معادلات كثيرة في هذه المنطقة ومن بينها المعادلة الفلسطينية الداخلية.

أهم الاخبار