رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الخليجى" فى الرياض الأحد لتقرير مصير اليمن

عربية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 16:53
الرياض- ا ف ب:

يعقد وزراء مجلس التعاون الخليجي الاحد القادم في الرياض اجتماعا حول اليمن قد يشهد توقيع الاتفاق بين السلطة والمعارضة في اليمن حول انتقال السلطة او في اليوم التالي، بحسبما افادت مصادر متطابقة اليوم الاربعاء.

واكد المجلس في بيان أن "الرياض تستضيف الاحد المقبل اجتماعا استثنائيا لوزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ... لاستكمال الاجراءات الخاصة بإقرار المبادرة الخليجية ...التي وافق عليها كل من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وحلفائه والمعارضة اليمنية ممثلة في اللقاء المشترك وشركائه".
وذكر مسئول في المجلس لوكالة فرانس برس ان ممثلين عن المعارضة والسلطة في اليمن سيحضرون الاجتماع.
وقال المسئول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن "توقيع الاتفاق قد يحصل بمناسبة هذا الاجتماع".

الا ان تاريخ التوقيع على هذا الاتفاق ما زال غير واضح فيما اكد مصدر مقرب من الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أن الرئيس سيوقع على الاتفاق في صنعاء وليس في الرياض.

من جهته، قال المتحدث باسم اللقاء المشترك (تحالف المعارضة البرلمانية) محمد قحطان لوكالة فرانس برس "لم نبلغ بموعد رسمي بعد لتوقيع الاتفاق لكن ربما يكون الاثنين".

وقال إن صالح "عليه ان يوقع بنفسه وهو يستنكف الذهاب الى الرياض" ولم يستبعد ان

يوقع في صنعاء.

واضاف في هذا السياق "نتوقع ان يكون هناك مشهد توقيع، مشهد اول في صنعاء يحضره سفراء مجلس التعاون وسفراء الخليج والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، ومشهد في الرياض".

وعن رفض الشباب المعتصمين للمبادرة الخليجية وتمسكهم برحيل الرئيس فورا ومحاكمته، قال قحطان "عندما يرى الشباب انه رحل ولم يعد رئيسا ولم يعد له علاقة بالسلطة السياسية، عندئذ سيكون هناك مزاج مختلف غير المزاج الحالي".

واقر قحطان بأن المعارضة تقوم بـ"مغامرة" لكن "نحن نضع جدولا لتحقيق مطالبهم" على حد قوله.

واشار قحطان الى أن التوقيع سيكون على "اتفاق لتنفيذ المبادرة الخليجية" التي تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية وتنحي الرئيس بعد ثلاثين يوما مع حصوله على ضمانات بعدم ملاحقته قضائيا، على ان تنظم انتخابات رئاسية في غضون ستين يوما بعد تنحي الرئيس.

أهم الاخبار