تظاهرات أمام السفارة السورية بالأردن للتنديد بالأسد

عربية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 14:14
عمان- ا ف ب:

اعتصم نحو 200 إسلامي ينتمون لحزب "التحرير" المحظور في الاردن اليوم الاربعاء امام سفارة سوريا في عمان حيث اعلنوا تضامنهم مع الشعب السوري ووصفوا الرئيس بشار الأسد بـ"الطاغية".

وتجمع المعتصمون امام مبنى السفارة غرب عمان، حاملين لافتات كتب عليها "يا طاغية الشام...قادمون" و "دماء أهل الشام لعنة على الحكام المتخاذلين" اضافة الى "من يقتل شعبه خائن، ومن يقمع شعبه خائن".

وهتفوا "يا ابن الأسد يا طاغوت،

شعب الشام ما بيموت" و "آل الاسد يا طغاة تشهد عليكم حماة"، في اشارة الى سحق الرئيس الراحل حافظ الاسد لانتفاضة مسلحة لجماعة الاخوان المسلمين في مدينة حماة عام 1982.

وتأسس حزب "التحرير" الاسلامي، المحظور في الاردن، في القدس عام 1953 ويهدف الى اقامة دولة الخلافة الاسلامية.

وجرى الاعتصام تحت انظار عدد من رجال

الأمن الذين لم يتعرضوا للمعتصمين رغم ان القانون يعاقب من ينتسب الى "حزب التحرير" بالسجن ما بين ستة أشهر الى ثلاث سنوات.

وأدى دخول الجيش السوري الى مدينة درعا، مهد الحركة الاحتجاجية ضد النظام في سوريا الى مقتل اكثر من ثلاثين شخصا خلال يومين، بحسب ناشطين سوريين.

وقتل ما لا يقل عن 400 شخص منذ 15 مارس جراء اصابتهم باطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع من جانب قوات الامن، بحسب ناشطين حقوقيين. وسقط 25 من القتلى يوم الاثنين الماضى في درعا التي انطلقت منها الاحتجاجات.

 

أهم الاخبار