رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ثوار ليبيا: مصراتة أصبحت آمنة

عربية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 13:59
مصراتة - أ ف ب:


ساد الهدوء مرفأ مدينة مصراتة اليوم الأربعاء، غداة هجوم شنته القوات الموالية للقذافي التي قال المتمردون إنهم تصدوا لها على بعد 40 كلم الى الشرق، بعد غارات للحلف الاطلسي ومعارك برية. على الرغم من ان قوات القذافي ما زالت تحاصر المدينة من الشرق والجنوب والغرب، ولا يزال البحر الطريق الوحيد للتموين. وذكر الثوار الليبيون أن الحلف الأطلسي

شن غارات جوية خلال الليل على بعد خمسة عشر كلم من المرفأ الذي يستخدم لتموين المدينة المحاصرة منذ شهرين، وصد الجيش الليبي على بعد 40 كلم.

وقال زعيم مجموعة متمردة: إن "رجال القذافي قد قتلوا. وبقيت آليات وجثث متفحمة، وغنمنا كثيرا من الأسلحة". وعرض صاروخا من

نوع ميلان فرنسي الصنع وقاذفات ار.بي.جي وأسلحة رشاشة.

وبعد ظهرأمس الثلاثاء، سقطت عشرات الصواريخ على المرفأ وضواحيه، واصابت خياما تؤوي لاجئين افارقة ينتظرون ترحيلهم.

وقتل نيجيري وأصيب عشرون بجروح، كما افادت حصيلة محدثة للهلال الأحمر. وتحدثت معلومات سابقة عن ثلاثة قتلى.

وما زال في مصراتة حوالى 1300 لاجئ يشكل النيجيريون والتشاديون والغانيون والسودانيون القسم الاكبر منهم. وتوالت السفن في الاسابيع الاخيرة لإجلاء آلاف الاشخاص من المدينة المحاصرة والتي أخرج المتمردون القوات الموالية للقذافي منها الاثنين الماضى.

أهم الاخبار