قمة الخليج تهنئ قطر.. وتؤكد سيادة الإمارات

عربية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 14:12
أبوظبي: عبدالمنعم السيسي


وسط إجراءات أمنية مشددة للغاية تختتم في العاصمة الإمارتية أبو ظبي، غدا الثلاثاء، القمة الحادية والثلاثون للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

بدأت أعمال القمة مساء اليوم بغياب خادم الحرمين الشريفين وسلطان عمان، وقد فرضت سلطات الأمن قيودا أمنية مشددة للغاية في مقر إقامة الوفود الرسمية، وتم تخصيص فندق انتركونتننتال لإقامة الإعلاميين وفرضت حراسة مشددة حوله ومنعت السيارات العادية من المرور في الطرق المؤديةإليه، كما فرضت قيودا أمنية صارمة على قصر الإمارات مقر انعقاد القمة.

وذكرت مصادر خليجية أن مشروع البيان الختامي للقمة الـ

31 سيؤكد على الدعم التام والمطلق للمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين في مواجهة العناصر التخريبية الشريرة مع تعزيز التعاون بين الدول الست في مجال تبادل المعلومات الخاصة بمكافحة الإرهاب, إضافة إلى التمنيات بالشفاء العاجل لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وتهنئة بنجاح العملية الجراحية التي أجريت له.

ويشيد مشروع البيان أيضا بالمبادرة المخلصة التي أطلقها خادم الحرمين الشريفين لتوحيد الصف العراقي والتطلع إلى مستقبل أفضل للعراق وشعبه بالإسراع في تشكيل الحكومة.

وفي شأن التعاون العسكري, فقد تضمن مشروع البيان الختامي إقرار التوصيات المرفوعة من مجلس الدفاع المشترك في دورته السابقة, وما توصل اليه وزراء الداخلية في اجتماعهم الذي عقد في الكويت. وجدد القادة التأكيد على دعم مجلس التعاون لليمن في مكافحة الإرهاب, مع الإشادة بنجاح استضافة اليمن للدورة الـ¯20 لكأس الخليج.

ويوجه البيان الختامي التهنئة لقطر على فوزها بتنظيم كأس العالم لكرة القدم عام 2022، واعتباره فوزا لكل دول مجلس التعاون والشعوب العربية والإسلامية.

وفي الشأن السياسي جدد القادة دعم مجلس التعاون لحق سيادة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى, ودعوة إيران مجددا إلى الاستجابة للمساعي الإماراتية لحل هذه القضية بالمفاوضات المباشرة أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

 

أهم الاخبار