رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سوريا ترفض المساعدة الدولية بتحقيقات قتل المتظاهرين

عربية

الأربعاء, 27 أبريل 2011 09:47
رويترز- نيويورك:

بشار الأسد الرئيس السوري

قال سفير سوريا لدى الامم المتحدة مساء امس الثلاثاء إن سوريا قادرة تماما على أن تجري بنفسها تحقيقات شفافة في مقتل متظاهرين مناهضين للحكومة ولا تحتاج لمساعدة خارجية.

وأبلغ السفير بشار جعفري الصحفيين الذي سألوه التعقيب على دعوة من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الي اجراء تحقيق "سوريا لديها حكومة ولديها دولة... يمكننا ان نضطلع بأي تحقيق بأنفسنا بشفافية كاملة."

وقال جعفري الذي كان يتحدث خارج قاعة مجلس

الامن في مقر الامم المتحدة حيث فشل اعضاء المجلس في الاتفاق على بيان يدين الحكومة السورية "ليس لدينا ما نخفيه".

ومضى قائلا "نأسف لما يحدث حاليا لكن عليكم ايضا ان تعترفوا بحقيقة ان هذه الاضطرابات وأحداث الشغب -في بعض جوانبها- لها برامج خفية." مضيفا ان حكومات اجنبية تحاول زعزعة استقرار سوريا.

وسأله الصحفيون أن يذكر اسماء الدول التي

تعتقد دمشق انها تقف وراء الاضطرابات فقال انه من "المبكر جدا" تقديم تفاصيل.

وكان الدبلوماسي السوري يتحدث بعد ان قال شهود إن قوات الامن انتشرت في ضاحية بالعاصمة السورية دمشق وفي مدينة بانياس يوم الثلاثاء في خطوة جلبت للرئيس السوري بشار الاسد انتقادات دولية لإرساله الدبابات لسحق تمرد.

ودعا الامين العام للامم المتحدة الي تحقيق مستقل في مقتل اشخاص وصفهم بأنهم متظاهرون مسالمون.

وقال جعفري إن الاسد أصدر توجيهات الي الحكومة "لإنشاء لجنة تحقيق واستجواب وطنية بشأن جميع الضحايا بين المدنيي.، واضاف قائلا "نحن لا نحتاح مساعدة من أي أحد".

 

أهم الاخبار