رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السنوسي يتهم القذافي بتدمير ليبيا عمدًا

عربية

الخميس, 21 أبريل 2011 15:03
بروكسل- فكرية أحمد:

طالب محمد رضا السنوسي ولي عهد ليبيا السابق المجتمع الدولي، بممارسة مزيد من الضغوط السياسية، والاقتصادية على القذافي وأعوانه، مشددًا على أنه لا حل سياسيا للأزمة الليبية بدون رحيل القذافي.

وقال السنوسى في كلمته مساء أمس أمام البرلمان الأوروبي ببروكسل: "إن القذافي نهب ثروات ليبيا، والآن يقتل الشعب ويدمر البلاد عمدًا، وأصبح رحيله أمرًا حتميًا لإنقاذ أرواح المدنيين من أعمال القتل .
وأشار إلى أن القذافي يسعى لإرهاب الشعب بزعم أن البلاد تسير إلى الفوضى،
وأنها ستسقط في أيدي المتطرفين وهو أمر غير حقيقي.
وأضاف:"الشعب اللييي شعب مسلم يؤمن بالاعتدال والوسطية، ويقف صفًا واحدًا بكل طوائفه وقبائله الآن وراء ثورة 17 فبراير، كما يقف وراء المجلس الوطني الانتقالي، لأن هذا المجلس هو الجهة الشرعية الوحيده حاليًا التي تمثله في تلك المرحلة الانتقالية حتى يتمكن من تقرير مصيره.
وأكد السنوسي أن الشعب الليبي يصر على تحقيق
الديمقراطية والسلام والحرية، وعلى الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي ككل، تقديم مزيد من الدعم والعون للشعب، لإنقاذه من المحنة التي يواجهها على أيدي القذافي ونظامه.
وطالب بممارسة مزيد من الضغط على القذافي الذي يستأجر المرتزقة لقتل الشعب، والعمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1973 ، والانتقال بالسلطة فى ليبيا إلى مرحلة تحقيق الديمقراطية التي تسمح للشعب العيش بكرامة دون خوف .
كان البرلمان الأوروبى قد دعا الأمير السنوسي لبحث أوضاع ليبيا عن قرب ومن غير المستبعد أن يكون ذلك تمهيدا لدعم السنوسي أوروبيا للقيام بدور سياسي في ليبيا وذلك في مرحلة ما بعد القذافي.

أهم الاخبار