و.بوست: القاعدة سر تخاذل أمريكا باليمن

عربية

الخميس, 21 أبريل 2011 13:16
كتب- جبريل محمد

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم الخميس إن غضب الشعب اليمني يتصاعد تجاه سياسة الولايات المتحدة المتخاذلة في دعم مطالب المتظاهرين الراغبين في الحرية والديمقراطية،

ورحيل الرئيس علي عبدالله صالح، مؤكدين أن واشنطن خذلتهم ولم تفعل مثلما فعلت في مصر وليبيا، وإنها لن تتحرك حتى يبيد النظام شعبه، الأمر الذي أرجعه البعض إلى خشية واشنطن من عدم قدرة الحكومة القادمة بعد صالح في محاربة تنظيم القاعدة.
وأضافت أن خصوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح كانوا يعتقدون أن الولايات
المتحدة ستضغط على صالح للاستقالة، عندما قتل النظام 52 من المتظاهرين الشهر الماضي، لكن إدارة أوباما لم تحث علنا واحدا من حلفائها الرئيسيين في الشرق الأوسط على التنحي.
وتابعت الصحيفة إن اليمنيين غاضبون من الولايات المتحدة لأن إجراءاتها القوية التي اتخذتها في مصر وفي ليبيا لم تستخدمها في اليمن، حيث لم تستخدم واشنطن قوتها العسكرية والدبلوماسية للضغط على صالح من أجل التنحي، وهو
ما استغله النظام وواصل شن الهجمات على المتظاهرين.
وتضيف الصحيفة، الآن، العديد من الناشطين مقتنعون بأن الولايات المتحدة ستتكلم فقط عندما يرتفع عدد القتلى بشكل ملحوظ، وقال خالد الآنسي، وهو محام وناشط حقوق الإنسان:" نشعر بخيبة أمل .. ونشعر بأننا أهملنا.. الإدارة الأمريكية بطيئة جدا في التصرف.. حتى الآن لم نر موقفا ثابتا.. ربما ينتظرون حتى يقتل الآلاف منا".
وتتابع، الغضب والإحباط من إدارة أوباما يأتي لعدم تكثيفها الضغط على صالح في وقت تشهد المنطقة العربية كلها ثورات تحرر تساندها الولايات المتحدة بشكل أو آخر، وهو ما دفع البعض لمطالبة الولايات المتحدة بالضغط لإنهاء حكم صالح المستمر منذ 32 عاما.

أهم الاخبار