رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شمال العراق مركزا لتجارة الذهب بدلا من بغداد

عربية

الخميس, 31 يناير 2013 16:07
شمال العراق مركزا لتجارة الذهب بدلا من بغداد صورة أرشيفية
أربيل- الأناضول:

قالت منظمة متخصصة بمتابعة أسوق وتجارة الذهب في شمال العراق، إن: "مركز تجارة الذهب على مستوى العراق لم يعد بالعاصمة بغداد، بل انتقل الى اقليم شمال العراق".

قال قارمان جوهر محمد أمين رئيس جمعية صائغي الذهب في شمال العراق في لقاء : "كنا نحصل نحن صاغة الذهب في مدينة اربيل وبقية مدن إقليم شمال العراق قبل 2003، على احتياجات محلاتنا من الذهب من التجار في العاصمة بغداد، الا أن تدهور الاوضاع الامنية هناك بعد الحرب واستمرار المشاكل هناك، جعل من اقليم

شمال العراق مركز تجارة الذهب بدلا من بغداد".
أضاف: "هناك اليوم نحو 25 شركة تقوم بالتجارة بالذهب مسجلة في مدينة أربيل عاصمة الاقليم لوحدها، وبعد ان كنا نقوم بشراء الذهب لمحالنا من بغداد، بات صاغة الذهب من بغداد وحتى البصرة في الجنوب يأتون الى اربيل لشراء الذهب من هنا".
أوضح محمد أمين أن:"هناك أسباب عديدة ساعدت في تحول أربيل الى مركز لتجارة الذهب في العراق، منها زيادة القدرة الشرائية
للسكان لشراء الذهب، كذلك التسهيلات التي تقدمها الحكومة الاقليمية لتأسيس الشركات وممارسة الأنشطة التجارية، وقبل كل ذلك توافر عنصر الأمان المستتب هنا".
يقول جهاز الفحص والنوعية في حكومة إقليم شمال العراق إن العام الماضي 2012 شهد دخول 58 طنا ومائتي كيلوجرام من الذهب الى الاقليم.
أوضحت إدارة الجهاز ان: "3200 كيلوجرام من الذهب دخلت عبر مطار السليمانية لوحده، و25000 كيلوجراما دخلت عبر مطار أربيل، ودخلت كميات تقدر بـ1200 كيلوجرام الى مدينة دهوك".
يؤكد رئيس جمعية صائغي الذهب قارمان جوهر محمد أمين أن استيراد الذهب في اقليم شمال العراق يرتفع بمعدلات كبيرة عاما بعد أخر. واشار إلى أن الزيادة المسجلة بين عامي 2011 و2012، تصل إلى 100%.

أهم الاخبار