فرنسا ترسل "مستشارين عسكريين" لثوار ليبيا

عربية

الأربعاء, 20 أبريل 2011 14:37
باريس– ا ف ب:

أعلنت الحكومة الفرنسية اليوم الأربعاء أن عددا قليلا من الضباط الفرنسيين سيقومون بمهمة لدى المجلس الوطني الانتقالي الليبي، غداة صدور إعلان مماثل عن بريطانيا.

وقالت كريستين فاج مساعدة المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية: "في اطار تعاوننا الثنائي مع سلطات المجلس الوطني الانتقالي ارسلت فرنسا الى مبعوثنا الخاص في بنغازي عددا صغيرا من ضباط الاتصال يقومون بمهمة اتصال لدى المجلس الوطني الانتقالي".

واضافت أن "الهدف تقديم الى المجلس الوطني الانتقالي نصائح وتوصيات خصوصا من النواحي التقنية واللوجستية والتنظيمية للمساهمة في تعزيز حماية المدنيين وتحسين توزيع المساعدات الإنسانية والطبية".

وبحسب المتحدث باسم الحكومة فرنسوا باروان

فإن عددهم أقل من عشرة.

ويستقبل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد ظهر اليوم الاربعاء رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل لدرس الوضع في ليبيا بعد القصف الجوي الذي ينفذه التحالف الدولي منذ شهر.

وكانت لندن اعلنت امس الثلاثاء ارسال مستشارين عسكريين لدى الثوار الليبيين وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية: إن "أقل من عشرين عسكريا بريطانيا ارسلوا" الى ليبيا من دون ان يحدد بدقة "لأسباب أمنية" التاريخ الذي سيرسل فيه الفريق الى بنغازي، معقل الثوار.

والاسبوع الماضي صرح مسؤول غربي طلب عدم كشف اسمه لمراسل فرانس برس في ليبيا أن لفرنسا وايطاليا وبريطانيا ملحقين عسكريين في بنغازي.

ويأتي إعلان فرنسا وبريطانيا في حين يطالب الثوار في ليبيا بتدخل غربي على الأرض استبعدته باريس ولندن. ويستبعد القرار الدولي 1973 "نشر قوة احتلال أجنبية في ليبيا ايا كان شكلها".

وأكد وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغيه مجددا هذا الموقف اليوم الاربعاء لدى خروجه من الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء. لكنه اعتبر ان النقاشات التي تدور حاليا حول تدخل قوات برية في ليبيا "يستحق تفكيرا دوليا".

وأعرب وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه عن "معارضته" لهذا الخيار، وأمس طلب الثوار الذين يسيطرون على مدينة مصراتة المحاصرة، لأول مرة تدخل قوات غربية على الارض لدعمهم في حين يبدي نظام القذافي تفاؤلا اكبر بانتصاره.

 

أهم الاخبار