رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تايم: إسلاميو الأردن يتصدرون الاحتجاج

عربية

الأربعاء, 20 أبريل 2011 12:10
كتب – محمود الفقي:

قالت مجلة "تايم" في تقرير لها: إن الإسلاميين في الأردن عادوا لتصدر المشهد السياسي والشعبي بعد غياب، من خلال مشاركتهم في التظاهرات التي تطلب برحيل الحكومة.

وذكرت المجلة أنه بعد امتناع دام ثلاثة أشهر عن المشاركة نزل إسلاميو الأردن أخيرا إلى الشوارع مع المحتجين حيث جمعت جبهة العمل الإسلامي التي تعتبر فرعا من الإخوان المسلمين ألف متظاهر في
عمان لينضموا إلى شباب 24 مارس.
وقالت المجلة: إنه منذ يوم الجمعة الماضي يظهر حمزة المنصور رئيس كتلة نواب جبهة العمل الإسلامي في وسائل الإعلام بكثرة متحدثا نيابة عن المحتجين الذين تتركز مطالبهم على إسقاط رئيس الوزراء معروف البخيت وحل البرلمان.
لكن المشكلة، حسبما ذكرت المجلة، أن الجبهة لا
تعبر بالضرورة عن كل الإسلاميين، فضلا عن دخولها في صدامات مع الشرطة كما حدث في مدينة الزرقا، مما أدى إلى اعتقال 120 سلفيا أُطلق سراح 50 منهم بعد ذلك. واللافت أن الزرقا هي مدينة قيادي القاعدة البارز في العراق أبو مصعب الزرقاوي الذي قُتل في 2006.
ورغم أن السلفيين يمثلون جناحا في الجبهة إلا أن الأكثرية بها من المعتدلين، لكن الجدل بين الفريقين أضعف الجبهة على مدى العامين الماضيين، وطرح شكوكا حول استمرارية عمل الفريقين معًا.

أهم الاخبار