الأمن الأردني يعتقل شقيق منفذ تفجير خوست

عربية

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 16:53
عمان- ا ف ب:


اعتقل الأمن الأردني شقيق منفذ تفجير انتحاري في قاعدة عسكرية أمريكية في أفغانستان عام 2009 أودى بحياة عناصر من الاستخبارات الأمريكية (سي آي ايه)، كما أفادت والدته اليوم الثلاثاء، بعد مواجهات أوقعت الجمعة السابقة 91 جريحا معظمهم من رجال الأمن.

وقالت شنارة عواد، والدة همام البلوي الذي فجر نفسه في قاعدة أمريكية في خوست قرب الحدود الباكستانية في 30 ديسمبر 2009، لوكالة فرانس

برس إن "ايمن (36 عاما) اعتقل بعد منتصف ليل الجمعة عقب المواجهات مع السلفيين".

وأضافت أنه "لم يشارك في اعتصام التيار السلفي الأخير، وهو لا ينتمي للتيار أو للإخوان المسلمين"، مشيرة إلى أنه "كان في البيت ولم يشارك في اعتصام أو مظاهرة الجمعة ولم يذهب إلى الزرقاء يومها".

وأوضحت أن "ثمانية سيارت للأمن حضرت، وداهموا

المنزل وكسروا الباب واعتقلوه من منزله في منطقة النزهة (شرق عمان).

واعتقلت السلطات الأردنية ما يزيد على مائة من أنصار التيار السلفي إثر أحداث عنف شهدتها تظاهرة الجمعة في محافظة الزرقاء (شمال شرق عمان) وأصيب خلالها 91 شخصا غالبيتهم من رجال الأمن.

وفجر الأردني همام خليل البلوي نفسه في قاعدة أمريكية في خوست عام 2009 ما أدى إلى مقتل سبعة من عناصر وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه) إضافة إلى ضابط استخبارات أردني.

وكان ذلك الهجوم الأكثر دموية الذي يستهدف أجهزة الاستخبارات الأمريكية منذ 1983.

 

 

أهم الاخبار