رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علماء سوريون يهاجم بيان "علماء المسلمين"

عربية

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 09:09
دمشق - أ ش أ

القرضاوي

انتقد علماء دين سوريون بيان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذى يترأسه د.يوسف القرضاوي عن الأوضاع في سوريا، معتبرين أن البيان "لم يفاجئهم كونه صدر عن خلفيات حزبية مرتبطة بمخططات واضحة المعالم والأبعاد والأهداف والذي يستهدف النيل من أمن واستقرار سوريا كما أنه لا يتوافق مع المنهج العلمي والمنطقي في الحكم على الأشياء ".

وقال بيان للعلماء في بيان:إن القائمين على بيان الاتحاد العالمي يتحملون مسئولية الكلمة والموقف أمام الله والشعوب والتاريخ، لافتين الى أن مهمة العلماء

إنما هي درء الفتن وتحقيق مقاصد الشريعة في جلب المصالح ودرء المفاسد بناء على فقه بواقع العالم الإسلامي عموما وسوريا خصوصا ولا سيما أنهم يعلمون مواقف سوريا الثابتة والصامدة في وجه أعداء العرب والمسلمين جميعا وهي تدفع حاليا ثمنا غاليا لتلك المواقف.

وأكد العلماء ان أعضاء الإتحاد من سوريا لم يستشاروا ولم يعلموا بالبيان الذى أصدره الإتحاد، ولم يوقع أي واحد منهم عليه

ما يدل على أنه بيان صدر عن مجموعة تتحكم بهذا الاتحاد من خلال مواقف حزبية وأجندة خارجية ، كما اكدوا أن الحلول التي طرحها الرئيس الأسد ليست جزئية كما وصفها بيان الاتحاد العالمي إنما هي جذرية وليست مجرد وعود بالإصلاح في ظل تحديد جداول زمنية محددة للإنجاز على أرض الواقع ومن ثم التطبيق فورا.

وتساءل مفتى عام سوريا أحمد بدر الدين حسون: من الذي استشار أصحاب الفضيلة في اتحاد علماء المسلمين وعلى رأسهم الشيخ يوسف القرضاوي في بيان الاتحاد ومن وكلهم بذلك، موضحا إن بعض علماء سوريا أعضاء في هذا الاتحاد ولم يتم إخبار أحدهم بهذا البيان أبدا .

 

أهم الاخبار