خلافات أوروبية بسبب مهاجري تونس

عربية

الاثنين, 18 أبريل 2011 15:58
بروكسل - فكرية احمد :

تصاعدت أزمة الخلافات بين دول الاتحاد الأوروبي خلال الساعات الماضية خاصة دول مجموعة شنجن وهي الاتفاقية المتعلقة بفتح الحدود.

وتأتي الخلافات اعتراضا على تنفيذ إيطاليا سياسة مرنة مع اللاجئين التونسيين، كانت قد لوحت بها قبل أيام، بمنح اكثر من 25 ألف لاجئ تونسي فيزا إنسانية مؤقتة، تجيز
لهم المرور والانتقال بين دول مجموعة شنجن الـ 24 ولمدة 6 اشهر.

ففيما قامت فرنسا بتوقيف القطارات التي تقل آلاف من اللاجئين التونسيين ممن يحملون الفيزا الانسانية الإيطالية، ومنعت هذه القطارات من دخول اراضيها، أغلقت بلجيكا حدودها، وأعلن وزير

الهجرة واللجوء شارل روا بفرض إجراءات صارمة على منافذ الدخول إلى بلجيكا لمنع تدفق أمواج اللاجئين التوانسة، وموجها انتقادات حادة إلى إيطاليا وسياسيتها التي تضع شركاءها في الاتحاد في حرج ومشكلات معقدة.

وأدانت النمسا أيضًا التصرف الإيطالي، وقالت وزيره الخارجية ماريا فيكتر: إن هذا التصرف الإيطالي لمنح تأشيرات الدخول لآلاف اللاجئين من شمال افريقيا لدول شنجن يعد تصرفا غير مسئول ويسبب المشكلات.

أهم الاخبار