إسرائيل تفرج عن رائد صلاح

عربية

الاثنين, 18 أبريل 2011 13:38
القدس المحتلة- ا ف ب:


أعلنت ناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية انه أفرج اليوم الاثنين عن الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الاسلامية في اسرائيل بعد ان امضى الليلة في قسم الشرطة إثر شجار مع شرطي.

وقالت الشرطة إن الشيخ صلاح الذي يقود الجناح المتشدد في الحركة الاسلامية قد يكون "ضرب ضابطا في الشرطة خلال شجار نشب لدى استجواب زوجته" التي كانت ترافقه عند معبر ألنبي

مع الاردن.

وافرج عنه بانتظار محاكمته امام محكمة القدس بعد ان دفع كفالة بقيمة توازي الفي يورو، واعتقل الشيخ صلاح مرارا لأنه شارك في تظاهرات احتجاجا على الاشغال التي تقوم بها اسرائيل تحت باحة المسجد الاقصى في القدس.

وتخوض الحركة الاسلامية حملة لدى عرب اسرائيل منذ عدة سنوات تهدف الى "انقاذ

الاقصى".

وتحظى الحركة غير الممثلة في الكنيست، بشرعية في اسرائيل لكنها تخضع لمراقبة شديدة للاشتباه في اتصالها بحركات اسلامية اخرى في العالم.

وقد افرج عن الشيخ صلاح في كانون الاول/ديسمبر بعد سجنه خمسة اشهر لأنه بصق على شرطيين اسرائيليين خلال تظاهرة.

ويتحدر عرب اسرائيل من 160 الف فلسطيني لم يغادروا اراضيهم بعد قيام الدولة العبرية 1948 ويبلغ عددهم نحو 1,3 مليون نسمة اي 20% من مجمل سكان اسرائيل.

ويتعرض عرب اسرائيل للتمييز لا سيما في مجال التوظيف والسكن في المدن اليهودية.

 

 

أهم الاخبار