نتنياهو يكلف مسئولا بالموساد بملف شاليط

عربية

الاثنين, 18 أبريل 2011 10:32
القدس المحتلة- ا ف ب:


عين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو امس الاحد مسئولا رفيعا في جهاز الاستخبارات الاسرائيلية (الموساد) لتولي ملف التفاوض بشأن جلعاد شاليط الجندي الاسرائيلي الاسير في قطاع غزة منذ العام 2006، على ما جاء في بيان رسمي. وهذا المسئول وهو ديفيد مايدان يخلف هاغاي حداس الذي تنحى عن منصبه قبل ايام بسبب "موجبات عائلية" وفق المبرر الذي قدمه حداس، وافاد البيان ان نتنياهو ابلغ والدي الجندي، نوعام وافيفا شاليط، بهذا التعيين الجديد خلال اجتماع في مقر رئيس الحكومة.
وعقب الاجتماع، أعرب نوعام شاليط عن خيبته حيال غياب اي تقدم في المفاوضات لتحرير ابنه، وقال بحسب الاذاعة العامة إن "العنصر الجديد الوحيد الذي تم ابلاغنا به هو تعيين مفاوض جديد".
وكان جلعاد شاليط (24 عاما) الذي يحمل ايضا الجنسية

الفرنسية، وقع في الاسر في الاراضي الفلسطينية في 25 يونيو 2006 على يد ثلاث مجموعات مسلحة فلسطينية في غزة إحداها مرتبطة بحماس.
ويعود آخر الاخبار الرسمية المتعلقة بهذا الجندي الى اكتوبر 2009 عندما وزعت حركة حماس شريط فيديو طلب فيه شاليط من رئيس الوزراء الاسرائيلي العمل على تحريره.
وبدا الإفراج عنه قريبا خريف 2009، لكن كل من اسرائيل وحماس حملت الاخرى مسئولية فشل المفاوضات غير المباشرة التي اجريت عبر مصر ووسيط ألماني حول مبادلة الجندي بألف معتقل فلسطيني.
وتصطدم المفاوضات بهوية المعتقلين المعنيين ومكان الافراج عنهم، اذ تبدي اسرائيل تحفظات عن الافراج عن شخصيات من الانتفاضة الثانية من سنوات الالفين الذين يعتبرون "ارهابيين".
ودعا عدد من كبار المسئولين السابقين في الاجهزة الامنية نتنياهو الاثنين الى مزيد من المرونة.

أهم الاخبار