رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحزب الحاكم بالجزائر يندد بانتقادات غربية للعملية العسكرية

عربية

السبت, 19 يناير 2013 16:32
الحزب الحاكم بالجزائر يندد بانتقادات غربية للعملية العسكرية
الجزائر ـ الأناضول

ندد حزب "جبهة التحرير الوطني"، الحاكم في الجزائر، بانتقادات دول ووسائل إعلام غربية للعملية العسكرية لتحرير الرهائن بمنشأة الغاز جنوب شرق البلاد .

وقال الحزب، في بيان له اليوم السبت، "نستنكر إستمرار الأصوات الأجنبية - الرسمية وغير الرسمية - التي تلقي باللائمة على الجزائـر في تدخلها ضد الإرهابين من أجل تحرير العمــال المحتجزين بكـــل إستقلالية وسيادة على أرضها".
وكانت دول غربية انتقدت لجوء الجزائر إلى الحل العسكري لتحرير العمال الجزائريين والأجانب بمنشأة الغاز بعين أمناس بعد السيطرة عليها من قبل جماعة أطلقت على نفسها "الموقعون بالدماء" حيث طالبت بفتح المجال للمفاوضات حفاظا على أرواح الرهائن.
وكانت أكثر المواقف تشددا من جانب اليابان التي استدعت السفير الجزائري بطوكيو وطالبت بوقف العملية فورا بعد مقتل

أحد رعاياها.
وكانت الحكومة الجزائرية قالت في وقت سابق إن اقتحام المنشأة من قبل قوة خاصة كان "حتميا" لأن المجموعة الإرهابية كانت مدججة بترسانة حرب حقيقية تشمل صواريخ وقاذفات صواريخ وقنابل يدوية وبنادق رشاشة ومسدسات رشاشة.
من جهة أخرى، أكد الحزب الحاكم في الجزائر، في بيانه، أنه "يحيي بقوة القرار السيادي الجزائري الرامي إلى أمن و استقرار الجزائر بتدخل مؤسسة الجيش الوطني الشعبي وكل الأسلاك الأمنية لتحرير الرهائن المحتجزين والقضاء على العناصر الإرهابية المقتحمة للمنشأة".

 

أهم الاخبار