رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

" مجلس أوروبا" يقرر الضغط على ليبيا عسكريًا

عربية

الأحد, 17 أبريل 2011 18:47
باريس – ا ف ب:



اعلن رئيس مجلس اوروبا هرمان فان رومبوي في مقابلة نشرتها وسائل اعلام اليوم الاحد انه "يجب ابقاء الضغط العسكري" في ليبيا مؤكدا ان رحيل معمر القذافي "هو الهدف الرئيسي" للتحالف الدولي.

وقال في برنامج مشترك لقناة "تي في 5 موند" واذاعة "ار اف اي" وصحيفة "لو موند" ان "القذافي لا يزال موجودا لكنه اضعف كثيرا اعتقد ان علينا ابقاء الضغط العسكري ولم يعد هذا التحرك من مسئولية الاتحاد الاوروبي بل حلف شمال الاطلسي وعلينا التحقق من انه سيتنحى (عن السلطة)".

واضاف معلقا على رحيل القذافي "انه الهدف الرئيسي". وتابع "لقد اكد كاميرون واوباما وساركوزي على ذلك في مقال مشترك وهم على حق".

وفي المقال المشترك الذي نشر في اربع صحف، اعتبر قادة الدول الثلاث التي بدأت حملة الغارات الجوية على ليبيا في 19 مارس انه "من المستحيل ان يكون لليبيا مستقبل مع القذافي" ودعا "الاطلسي وحلفاء التحالف الى مواصلة العمليات" في ليبيا.

وتابع "لا يمكن ضمان حماية مناسبة للمدنيين اذا لم يرحل معسكر القذافي عن ليبيا".

وردا على سؤال عن موقف الاتحاد الاوروبي من المجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل المعارضة الليبية ولم تعترف به سوى فرنسا وايطاليا وقطر، اكد فان رومبوي ان المجلس "محاور شرعي تماما".

كما اعتبر ان اوروبا "فوتت فرصة" من خلال عدم تبني موقف مشترك بشأن المجلس الوطني الانتقالي مشيرا الى وجود خلافات بين الدول الاوروبية متعلقة بالمجلس من دون ان يذكر اي دولة بالاسم.

اما حول احتمال اطلاق تحرك عسكري وانساني اوروبي لمساعدة سكان مدينة مصراتة في غرب ليبيا التي تتعرض منذ اسابيع لقصف من قوات القذافي، قال إن الاتحاد الاوروبي "اقترح مثل هذه العملية" وانه لا يمكن تنفيذها "الا بطلب صريح من الامم المتحدة" و"في اطار تفويض دولي".

 

أهم الاخبار