"تايم": بشار بدون قلب

عربية

الأحد, 17 أبريل 2011 17:41
ترجمة - عزة إبراهيم:

ذكرت مجلة "تايم" الأمريكية نقلا عن أصدقاء للرئيس السوري بشار الأسد أن الرئاسة غيرت من صفاته كثيرا وانتزعت منه القلب والعاطفة.

وأشارت المجلة إلى محاولات بشار تغيير صورته لدي مواطنيه من أجل إعادة كسب تأييدهم والتخفيف من حدة اعتراضهم علي شخصه مقدما لهم عددا من الإصلاحات مصاحبة لصورة مختلفة عن شخصه حيث ظهر الأسد في صورة التقطتها له وسائل الإعلام خلال مناقشته لعدد من الإصلاحات الجديدة ويبدو عليه التواضع في مشهد تم تخطيطه بعناية، وبشكل يتيح لمن يراه أن يستنتج أن الميول الإصلاحية تغلب على الرئيس .

واشارت المجلة إلى أن هذا المشهد جاء بعد شهر من التدابير الأمنية الوحشية التي تم ممارستها

ضد حركة الاحتجاج المدني المتزايدة وانتشرت ببطء في جميع أنحاء البلاد ولذلك فإن الفترة الحالية في سوريا تمثل أكبر تحدٍ للأسد منذ توليه الحكم قبل 11 عاما وهو ما دفعه لمزيج من التدابير المادية وغير المادية على أمل أن تأتي وعوده الإصلاحية جنبا إلي جنب مع إطلاقه قوات الأمن التابعة له في الشوارع لسحق المعارضة بأهدافها .

ويكشف أيمن عبد النور أحد أصدقاء الأسد عن شخص الرئيس قبل توليه الحكم فيقول إنه يتذكر بشار أيام الجامعة كشاب معسول الكلام ومتواضع ومحترم ومستمع جيد. ويؤكد عبد

النور علي الاختلاف الجذري بين شخص الرئيس الأسد والصديق الأسد مما يمكن القول معه بوجود شخصين بينهما اختلاف شديد فطبائع بشار الإنسان تشير إلي رجل دافئ وودود أما الرئيس فهو شخص آخر ليس لديه قلب ولا توجد عنده عاطفة.

وأشار عبد النور إلي أنه لم يكن من المفترض أن يصبح بشار الاسد رئيسا ولكن وفاة شقيقه الاكبر سارت به في هذا الاتجاه بعد تعرض أخيه لحادث سيارة عام 1994 وهو ما حمل بشار علي التخلي عن دراسته للطب في لندن والعودة الي دمشق وكانت هذه الواقعة نقطة تحول وتغيير في شخص بشار الذي قال عنه خالد محجوب رجل الصناعة السوري إنه لم يعرف الأسد منذ توليه بالرغم من أنهما كانا صديقين منذ مرحلة رياض الأطفال ولكنه يؤكد بموجب علاقته ومعرفته بالرئيس السوري ان بشار لن يتنازل بسهولة ولن يخضع تحت أي ضغط .

أهم الاخبار