العربى والحواتمة يبحثان التطورات على الساحة الفلسطينية

عربية

الأحد, 17 أبريل 2011 17:28
أ.ش.أ:


بحث الدكتور نبيل العربى وزير الخارجية مع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والوفد المرافق له آخر التطورات على الساحة الفلسطينية والعربية والدولية.

وقال حواتمة - عقب اللقاء - "إنه تم خلال اللقاء بحث القضايا الفلسطينية والعربية، مؤكدا وجود تطابق فى وجهات النظر حولها والتوافق على تنشيط الحركة السياسية الفلسطينية مع كل دولة من دول العالم للاعتراف بحدود يونيو 67 كحدود للدولة الفلسطينية مستقلة قابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية "حتى نبنى أغلبية فى المجتمع الدولى والأمم المتحدة مع القضية لإصدار قرار من الجمعية

العامة للأمم المتحدة للاعتراف بهذا الأمر وتقبل هذه الدولة عضوا كاملا فى الجمعية والمجتمع الدولى".

وأضاف "أنه تم بحث مسألة الانقسام الفلسطينى الحالية التى توجع كل الفلسطينيين ويوجع كل العرب ولا يمكن وحدة الصف بين الدول العربية من أجل طرح الحقوق

الفلسطينية فى إطار العودة إلى الشرعية الدولية بعقد مؤتمر دولى بحل قضايا الصراع الفلسطينى الإسرائيلى على أساس القرارات الدولية".

وشدد على أهمية استئناف الحوار الوطنى الشامل بين جميع الفصائل الفلسطينية الـ13 والشخصيات الوطنية "حتى

نصل إلى حل ما تبقى من خلافات"، مشيرا إلى أن إعلان القاهرة فى مارس 2005 وضع برنامجا موحدا كما أنجزنا اتفاقا ضم 12 فصيلا فى مارس 2009 بالقاهرة على كل القضايا وبقيت واحدة تتعلق بالانتخابات البرلمانية والرئاسية والمجلس الوطنى ومنظمة التحرير للشعب فى الداخل والخارج.

وقال "إن حماس لم تستجب لما تم الاتفاق عليه بين الفصائل جميعا وبدلا من استئناف الحوار ذهبت الى حوارات ثنائية مع فتح وجرت بينهما على 6 جولات فى القاهرة، و3 فى دمشق وثنائى فى المملكة العربية السعودية ووقعوا اتفاقا لاقتسام السلطة فى 8 فبراير 2007 وهو الاتفاق الذى أعلنت فى حينها أنه ياتى بانقلابات عسكرية وسياسية فى الصف الفلسطينى وهو ما وقع فعلا 14 يونيو 2007."

 

أهم الاخبار