رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بوادر اتفاق لنقل السلطة باليمن

عربية

الأحد, 17 أبريل 2011 11:45
بوابة الوفد - متابعات:


كشفت مصادر إعلامية اليوم الاحد عن بوادر اتفاق جديد لنقل السلطة سلميا في اليمن الى شخصية سياسية يختارها الرئيس على عبدالله صالح في غضون الأسابيع الثلاثة القادمة بجهود خليجية مدعومة من الولايات المتحدة وبريطانيا. وقالت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" إن هذه المبادرة تأتى بعد دراسة ردود فعل السلطة والمعارضة على المبادرة الخليجية وهى محاولة لايجاد صيغة توافقية جديدة بين المعارضة والرئيس.

وتعقد دول مجلس التعاون اليوم في الرياض اجتماعا وزاريا جديدا بشأن الأزمة اليمنية. وأفاد مسئولون في المعارضة البرلمانية اليمنية أنها سترسل الاحد وفدا الى الرياض لإجراء "مشاورات" حول الخطة التي

اقترحها مجلس التعاون الخليجي.

وقال محمد سالم باسندوة الذي سيترأس وفد اللقاء المشترك "وجهت إلينا دعوة للتوجه الاحد الى الرياض لإجراء مشاورات بشأن بنود مبادرة مجلس التعاون الخليجي حول مغادرة الرئيس اليمني السلطة".

وكانت قناة العربية الفضائية نقلت مساء السبت أن وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل سيلتقي كلا على حدة وفدا من المعارضة اليمنية وآخر يمثل السلطات اليمنية.

وأضافت القناة أن الوزير السعودي سيبحث مع الوفدين اقتراح الحوار بين الطرفين الذي عرضه مجلس التعاون الخليجي في إطار خطة

لنقل السلطة من صالح الى نائبه وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون برئاسة المعارضة.

وأوضح باسندوة وهو وزير خارجية سابق ان المعارضة التي تطالب بتنحي صالح تستبعد تماما "اي لقاء او تفاوض مع الحكومة". مضيفا:" سنتوجه الى الرياض شرط ألا يكون في العاصمة السعودية اي وفد أو ممثل لحكومة صنعاء لعدم إعطاء الانطباع بأن هناك "مفاوضات" بين الطرفين.

من جهته قال ياسين سعيد نعمان الامين العام للحزب الاشتراكي المعارض في تصريح لوكالة فرانس برس "سنعدل عن إرسال وفد الى الرياض في حال علمنا ان ممثلا لنظام صالح موجود في العاصمة السعودية".

ويضم اللقاء المشترك إضافة الى الحزب الاشتراكي التجمع اليمني للاصلاح وتشكيلات اخرى برلمانية صغيرة. ويشهد اليمن منذ نهاية يناير الماضي تظاهرات تطالب بتنحي الرئيس صالح سقط خلالها عشرات القتلى.