هدايا سامة لاغتيال مسئولين سعوديين

عربية

السبت, 04 ديسمبر 2010 15:13
الرياض: وكالات

كشف مسئول بوزارة الداخلية السعودية عن أن متشددي القاعدة المحتجزين حاليًا خططوا لقتل مسئولين بالحكومة وجهاز الأمن السعودي، وعاملين بوسائل الاعلام عن طريق ارسال هدايا سامة لمكاتبهم.

ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن المسئول الذي طلب عدم نشر اسمه ان القاعدة "خططت لسرقة بنوك وشركات

لتمويل عملياتها"، مشيرًا إلى أن احدى الوسائل التي كان المقبوض عليهم يعتزمون تنفيذ عمليات الاغتيال من خلالها استخدام عطور سامة كانوا ينوون ارسالها كهدايا".

وأكد أن المتشددين أدلوا بهذه الاعترافات لأجهزة الأمن السعودية.

كانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت الشهر

الماضي اعتقال 149 شخصًا كانوا يجمعون التمويل ويجندون أفرادًا لتنفيذ هجمات على منشآت حكومية ومسئولين أمنيين ووسائل اعلام.

أشارت الحكومة في حينها أن المعتقلين ينتمون لـ 19 من خلايا القاعدة كانت على صلات بمتشددين في الصومال واليمن.

كان أحد أعضاء تنظيم القاعدة السعوديين الفارين إلى اليمن قد نفذ في اغسطس 2009 محاولة اغتيال فاشلة للأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية للشئون الامنية.

 

أهم الاخبار